الأحد 1 أغسطس 2021
مجتمع

أحبيض: تتويج جامعة مراكش يعكس وجاهة الرؤية الاستراتيجية التي اعتمدتها الإدارة ( مع فيديو)

أحبيض: تتويج جامعة مراكش يعكس وجاهة الرؤية الاستراتيجية التي اعتمدتها الإدارة ( مع فيديو) مولاي الحسن أحبيض
احتلت جامعة القاضي عياض بمراكش، صدارة ترتيب الجامعات الوطنية والمغاربية، لأفضل 100 جامعة افريقية، وذلك وفق تصنيف مركز "روفورم" خلال الفترة الممتدة ما بين يناير وماي 2020.
واستنادا لشبكة الترتيب التي أعلن عنها المركز، فإن جامعة القاضي عياض تصدرت جامعات منطقة المغرب العربي، باحتلالها الرتبة الأولى والرتبة 13 عربيا، فيما احتلت الجزائر الرتبة الثانية مغاربيا بوقوعها في الرتبة 29 عربيا.
كما أن الجامعة تصدرت أيضا، الترتيب الوطني، ولحقت بها جامعة محمد الخامس بالرباط في الرتبة الثانية (الرتبة 25 عربيا) وجامعة الحسن الأول بوجدة في الرتبة الثالثة (الرتبة 68 عربيا).
وتصدرت جماعة القاضي عياض الجامعات المغربية بوقوعها في الرتبة 18، متبوعة بجامعة محمد الخامس بالرباط في الرتبة 31، وجامعة الحسن الأول في الرتبة 68، وهو نفس الشيء في الترتيب العالمي  (الرتبة 1275)، فيما جاءت جامعة محمد الخامس في الرتبة 1830، وجامعة الحسن الأول بوجدة في الرتبة 2596.
وفي تصريح له بالمناسبة ل"أنفاس بريس" أوضح مولاي الحسن أحبيض رئيس جامعة القاضي عياض بمراكش
أن هذا التصنيف يعد نتيجة لتقييم موضوعي قام به مركز "روفوروم" بالاعتماد على ما يعرف في التصنيف الدولي للجامعات بـ(Webmometrics)، والذي يعتمد على مدى توفر الجامعات على مناهج جديدة مبتكرة بيداغوجيا للتعلم والبحث والمشاركة والبحث المجتمعيين وكذا اعتماد التعليم الالكتروني؛ و أن التألق والريادة الذي عرفته جامعة القاضي عياض على الصعيد المغاربي والوطني عكست وجاهة وصوابية الرؤية الإستراتيجية التي اعتمدتها رئاسة الجامعة الحالية في إدارة واحدة من كبريات الجامعات المغربية. 
وكانت جامعة القاضي عياض بمراكش، قد احتلت صدارة ترتيب الجامعات الوطنية والمغاربية وجامعات الدول الإفريقية الفرانكفونية في مجال العلوم الفيزيائية، والمرتبة الثانية على صعيد المغرب العربي وبلدان القارة الإفريقية الناطقة بالفرنسية في مجال الهندسة والتكنولوجيا، وذلك وفق تصنيف (تايمز هاير اديكاسيون )2019 لأفضل الجامعات في العالم.
ويذكر ان مركز "روفورم" المعروف بمنتدى الجامعات الإقليمية لبناء القدرات في الزراعة، يختص في تصنيف الجامعات الدولية وفقا لمعايير دقيقة وعلمية تأخذ بعين الاعتبار مؤشرات الجودة والانفتاح والتميز في معاييرها التصنيفية.