الجمعة 10 يوليو 2020
كورونا

سائق سيارة أجرة وافد من أكادير يسجل أول إصابة بكورونا بالعيون

سائق سيارة أجرة وافد من أكادير يسجل أول إصابة بكورونا بالعيون مشهد من مدينة العيون مع فيروس كورونا

صمدت مدينة العيون ضد وباء كورونا، أكثر من شهرين، حيث لم يتم تسجيل بها أية حالة، لتظل السلطات المحلية والأمنية متخذة كل الحيطة واليقظة تجاه كل الوافدين على المدينة.

 

لكن المفاجأة كانت غير متوقعة، يوم السبت 30 ماي 2020، إذ استقبلت المدينة وافدا من مدينة أكادير كان على متن سيارة أجرة كبيرة؛ وبالرغم من توفره على الرخصة الاستثنائية، فرجال الأمن ألحوا على مراقبته الطبية من أجل التأكد من سلامته من وباء كورونا. وهكذا تمت مرافقته للمستشفى الجهوي الحسن بلمهدي بالعيون، حيث أجريت له التحاليل المخبرية على جهازه التنفسي، وبعد ساعات معدودة، أكدت التحاليل المخبرية أنه مصاب بوباء كورونا، ليتم إخضاعه لفترة الحجر الصحي، مع اطلاق حالة استنفار واسعة لإخضاع كل مخالطيه للحجر الصحي، ومنهم بعض رجال الأمن.

 

ويذكر أن جهة الساقية الحمراء العيون كانت خالية من أية إصابة، وذلك بعد شفاء أربع حالات من وباء كورونا، كانت كلها مسجلة بمدينة بوجدور.