الخميس 1 أكتوبر 2020
سياسة

المحامية عائشة الأنصاري الراشيدي تستحضر بصمة اليوسفي كمحامي عربي

المحامية عائشة الأنصاري الراشيدي تستحضر بصمة اليوسفي كمحامي عربي عائشة الأنصاري الراشيدي إلى جانب الراحل عبد الرحمان اليوسفي
فقد المغرب أحد رجالاته  الكبار وهو يودع الراحل عبد الرحمان اليوسفي.لقد كان بالنسبة لي أنا شخصيا أبا وعما و صديقا.
كان لي شرف العمل معه في إتحاد المحامين العرب الذي كان يشغل فيه منصب الكاتب العام بالنيابة، وكنت أمثل منظمة اليونسكو وبلجنة حقوق الإنسان بمدينة جنيف السويسرية .
وفي سنوات 1986، 1987 و1988 ،كان لي شرف إقتسام أيام جميلة مع الراحل رغم طباعه التي يغلب عليها الكتمان والتحفظ.
وإلى جانبه، حضرت أول ندوة جهوية حول حقوق المرأة نظمها اتحاد المحامين العرب في شهر نونبر 1986 بمدينة القاهرة.
 و أيضا  في أول ذكرى لإحياء  سنة المرأة التي نظمتها الأمم المتحدة بمدينة نيروبي الكينية عام 1987.
إن الراحل عبد الرحمان اليوسفي  رجل سياسي بامتياز و بخفة دم لطيفة،إطلعت من خلالها على  العديد من أسراره و أفكاره  ومشاعره المخزونة،و التي كشفت لي أنه رغم المظهر البارد، فإنه كان يملك حساسية وعاطفة كبيرة.
إلى اللقاء عزيزي عبد الرحمان..
ستبقى على الدوام في قلوبنا جميعا.
عائشة الأنصاري الراشيدي، محامية مغربية بهيئة باريس