الثلاثاء 7 يوليو 2020
رياضة

مكون أجيال من لاعبي الرجاء يعاني في صمت

مكون أجيال من لاعبي الرجاء يعاني في صمت إدريس المرحوم
يعاني المؤطر ومكتشف المواهب والمكون الرجاوي إدريس المرحوم،هو وأسرته  ماديا  وصحيا ويسكن ببيت مهدد بالسقوط.
وحسب المعطيات التي حصلت عليها جريدة "أنفاس بريس"، فإن لا أجد من مسؤولي الرجاء أو من المنخرطين أو اللاعبين الذين تكونوا على يديه قام بالواجب الإنساني وقدم الدعم للمرحوم؛ خاصة في هذه الظروف الصعبة التي يمر منها الجميع.
وقد تم نشر نداء على شبكات التواصل مصحوبا برقم حساب إدريس المرحوم من أجل مساعدته على اقتناء شقة تقيه من الهلاك هو وأسرته تحت سقف متهالك.   
وتعترف العائلة الرجاوية للمرحوم باكتشاف وتكوين أجيال من لاعبي الفريق الأخضر خاصة في سبعينيات القرن الماضي.
فهل يقترن هذا الاعتراف التاريخي باعتراف مادي؟