الأربعاء 15 يوليو 2020
اقتصاد

لهذا السبب أغلق سوق السمك بالجملة بالبيضاء أبوابه في وجه التجار..

لهذا السبب أغلق سوق السمك بالجملة بالبيضاء أبوابه في وجه التجار..

10 أيام هي الفترة التي قررت فيها إدارة سوق السمك بالجملة بالدار البيضاء إغلاق أبوابها في وجه التجار.

 

واتخذ هذا القرار بدءا من يوم الاثنين 25 ماي 2020، بعد شهر رمضان، شكل بالنسبة للرواج التجاري صعودا كبيرا في حجم مخزون الأسماك الواردة على السوق من مختلف موانئ المملكة.

 

وحسب مصادر "أنفاس بريس"، فإن مرد هذا الإغلاق المؤقت هو إعادة إصلاح السوق من الداخل من حيث وضع ضبط مداخله وتوسعة فضاءاته التجارية وتخصيص أمكنة خاصة للشحن والتفريغ، كما يسعى الإغلاق لضبط حركية الولوج، باقتصاره على الحاملين للبطائق المهنية.

 

واستنفرت إدارة السوق كل إمكانياتها البشرية واللوجيستيكية خلال الفترة الحالية من أزمة كورونا، حيث تم ترحيل جزء من الخدمات التجارية لخارج أسوار السوق بتراب مقاطعة مولاي رشيد، وهو ما تلقاه ساكنة حي النور المقابل للسوق بامتعاض شديد، جراء ما يشكله النشاط التجاري للسوق في الفترة الليلية من إزعاج للساكنة، دون الحديث عن الروائح التي يخلفها تفريغ وشحن الأسماك داخل أزقة الحي.

 

ورغم الجهود التي تبذلها السلطات المحلية من أجل تنظيم الفضاء التجاري خارج السوق، فإن تسلل عدد من التجار لداخل أزقة حي النور، يفرض اتخاذ المزيد من الصرامة، حتى لا تتوسع بؤرة الإصابة بفيروس كورونا. إذ وكما انفردت جريدة "أنفاس بريس"، فإن عدد الإصابات المؤكدة تجاوز الخمسين حالة في صفوف التجار والوافدين على السوق من مختلف موانئ المملكة، وهذا ما جعل إدارة السوق تقرر الإغلاق المؤقت لاتخاذ مزيد من التدابير والإجراءات الاحترازية لمنع تفشي الفيروس.