الأحد 20 سبتمبر 2020
مجتمع

من يحمي هذه الوحدة الفندقية في العيون؟

من يحمي هذه الوحدة الفندقية في العيون؟ تم الوقوف على خرق واضح لإحدى الوحدات الفندقية بالعيون
عندما أصدرت ولاية العيون بلاغا واضحا صريحا بخصوص الاستمرار في اتخاذ الإجراءات الاحترازية وتطبيق قانون الطوارئ الصحية بجهة العيون الساقية الحمراء، فإن ذلك كان رسالة واضحة وصريحة لكل المخالفين للحجر الصحي أن الزموا بيوتكم، ولا تخرجوا إلا للضرورة، ورسالة أيضا للموكول لهم تنفيذ القوانين بضرورة الصرامة في حق كل الجرائم المرتبطة بخرق الحجر الصحي.
لكن ومن خلال المعاينة التي قامت بها جريدة "أنفاس بريس" على مستوى حي مولاي رشيد بمدينة العيون، تم الوقوف على خرق واضح لإحدى الوحدات الفندقية في استمرار خدمات المقهى والمطعم "على عينيك ابن عدي"، الخدمات لم تقتصر على بضعة السياح الذين اضطرت ظروف الحجر الصحي بقاءهم في العيون، بل هي خدمات موجهة لزبائن مقهى الفندق، والخطير أنها ليست خدمات جاهزة، تنقل عند الطلبيات، بل لوحظ وجود عدد من الزبائن داخل المقهى، في خرق واضح للتدابير الاحترازية التي نصت عليها بلاغات وزارة الداخلية، وكأن هذه المقهى فوق القانون.
وضع استنكره عدد من أرباب المقاهي بل والوحدات الفندقية الكبرى التي التزمت بتوقيف خدمات مطاعمها ومقاهيها، مطالبين باتخاذ الإجراءات اللازمة في حق كل من ثبت مخالفته للنظم والتدابير الاحترازية، وهو ما يتطلب من ممثلي السلطة المحلية بأن يتعاملوا مع كل خرق بالصرامة القانونية وليس بغض الطرف عنها، مما يفتح باب التأويل عن مصراعيه.