الاثنين 25 مايو 2020
مجتمع

جامعة الصحة تطالب بإحداث تعويض خاص بكورونا لفائدة الأطر الصحية

جامعة الصحة تطالب بإحداث تعويض خاص بكورونا لفائدة الأطر الصحية الأطر والأطقم الصحية يوميا في حرب من أجل القضاء على وباء كورونا

دعت الجامعة الوطنية للصحة (إ.م.ش) إلى إحداث تعويض خاص بكورونا لفائدة الأطر الصحية والإسراع بصرفه، لاسيما أن عموم نساء ورجال الصحة ينتظرون قيام وزارة الصحة والحكومة المغربية بتحفيز الأطر الصحية وإحداث وإخراج التعويض المادي الخاص بوباء كورونا المستجد (كوفيد 19) لفائدة الأطقم الصحية في هذه الظرفية الوبائية الاستثنائية، نظرا لطبيعة هذا الوباء وخطورته وحجم المجهودات التي يبذلها العاملون في قطاع الصحة لمواجهته، على كافة المستويات، على غرار ما قامت به عدد من الدول.

 

واعتبرت الجامعة الوطنية للصحة أن إخراج هذا التعويض الخاص إلى حيز الوجود، ببرمجة وصرف الاعتمادات المرصودة له، سواء من طرف صندوق كورونا أو إحدى الهبات القارية الموجهة لتحفيز الأطر الصحية، قد أصبح أمرا مستعجلا، يتطلب تفعيله في أقرب وقت.

 

وشددت الجامعة الوطنية للصحة، في بلاغ توصلت به "أنفاس بريس"، على ضرورة الحرص على أن يشمل هذا التعويض جميع الأطر الصحية، من مثل ما قامت به عدد من الدول، اعتبارا للمخاطر الشاملة التي يواجهونها والإصابات التي تسجل في صفوفهم في كل واجهات العمل والمؤسسات والفئات المهنية، مع التحفيز المادي والإداري والمعنوي الإضافي للمتواجدين في خطوط المواجهة المباشرة مع هذا الفيروس الخطير؛ وذلك لتفادي نشر أي إحباط إضافي غير مبرر وسط عموم الأطر الصحية، وتجنب إحداث أي شرخ في صفوفهم، بدءا بمراجعة أو إلغاء اللوائح شبه السرية والغامضة التي طُلب من مسؤولي الإدارات والمؤسسات الصحية تعبئتها وإرسالها لوزارة الصحة، لكونها تقصي أغلبية الأطر من حق الاستفادة، وكذلك لاستعمالها من طرف بعض المسؤولين في تكريس المحاباة والمحسوبية والتمييز والانتقام.