الأحد 12 يوليو 2020
سياسة

الوزير بنعبد القادر يسير نحو الهاوية.. ويريد اقتلاع "الوردة"

الوزير بنعبد القادر يسير نحو الهاوية.. ويريد اقتلاع "الوردة" وزير العدل محمد بنعبد القادر

كما سبق أن نشرت جريدة "أنفاس بريس"، في خبر سابق، فإن الوزير بنعبد القادر يسير في اتجاه تخفيف الضغط عليه باعتباره الجهة المقترحة لمشروع القانون رقم 22.20، عبر "تأجيل أشغال اللجنة الوزارية إلى حين انتهاء هذه الفترة"؛ وكان هذا المخرج موضوع نقاش اتحادي داخلي، لقي معارضة واسعة من قبل رفاقه في قيادة حزب "الوردة"، بل سخطا وامتعاضا واسعين، مطالبين بسحب المشروع برمته وليس تأجيله، مادام أن هذا المشروع زاد في توريط الحزب أكثر وعمق عزلته وسط الشارع، بل وجهت المنظمات الدولية المراقبة لحقوق الإنسان مدفعيتها نحو المغرب..

 

وحسب مصادر "أنفاس بريس"، فإن طلب الوزير من رئيس الحكومة، تأجيل مناقشة المشروع، جاء مباشرة بعد صدور بلاغ الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية (الأغلبي في الحكومة).

 

قرار الوزير بنعبد القادر، حسب المصادر نفسها، إضعاف له داخل الحكومة وعزلة له وللحزب أمام المواطنين، خاصة أن بلاغ الحزب الأغلبي كان ملتبسا لكسب المزيد من أصوات الانتخابية والظهور بمظهر المدافع عن الحريات. مضيفين أنه بما أن الوزير صمت لأيام كان لزاما عليه مواصلة الصمت ورمي الكرة في ملعب رئيس الحكومة، خاصة أن الحزب الأغلبي قد أقر في بلاغه الصادر يوم الأحد 3 ماي 2029 مصادقة الحكومة على مشروع القانون.