الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
مجتمع

كورونا: "كدش" توجه مدافعها صوب عامل المحمدية ومدير الشغل

كورونا: "كدش" توجه مدافعها صوب عامل المحمدية ومدير الشغل العامل هشام العلوي المدغري مع خلفية كورونية

في رسالة جديدة وجهت لعامل عمالة المحمدية، والمدير الإقليمي للشغل بالمحمدية، ذكر المكتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمحمدية، أنه كان "قد راسل نفس الجهات المعنية بتاريخ 18 مارس 2020، قبل يوم من إعلان الطوارئ الصحية، من أجل عقد اجتماع لمناقشة التحضيرات المطلوبة للوقاية من تفشي وباء جائحة كورونا في الوحدات الإنتاجية بتراب عمالة المحمدية". وتأسف المكتب الإقليمي لـ "السيديتي" لأسلوب "التجاهل وعدم الاهتمام، الذي كان مصير الرسائل السابقة".

 

ولهذه الاعتبارات تم تذكير الجهات المعنية برسائل مؤرخة بتاريخ 24 مارس و5 أبريل، في ذات الموضوع، مع تحديد بعض المواقع المعرضة للإصابة؛ حيث طالب المكتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بـ "تعليق الإنتاج في المواقع غير الضرورية في مواجهة الوباء".

 

وفي سياق متصل طالب المكتب الإقليمي لـ (كدش) في رسالة، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها، بـ "فتح تحقيق وترتيب الجزاءات في أسباب اقتحام كورونا لمركز النداء ماجوريل بعد إصرار إدارة المركز على الاستمرار في العمل وتجاهل التدابير اللازمة للوقاية والتعريض لإخواننا للإصابة وعدم التقيد بشرط التباعد والإحالة على العمل عن بعد لكل العاملات والعمال بدون استثناء ولا تمييز، والحرص على إجراء التحاليل والتكفل بالمصابين والتعويض عن الضرر الذي لحق بهم".

 

وشددت الرسالة على ضرورة "تحسين ظروف العمل لرجال ونساء الصحة بتراب المحمدية، المقاتلين في الصف الأول لاستقبال ومعالجة المصابين، والعمل على التوفير العاجل لمستلزمات الوقاية والعزل عن العائلات لكل العاملين والعاملات بمستشفى مولاي عبدالله ومركز المصباحيات الذي بدأ في استقبال المصابين وغيرها من مراكز الفحص والاستقبال للمشتبه في إصابتهم بكورونا".