الثلاثاء 26 مايو 2020
كورونا

مصادر طبية : هذه أسباب شفاء أكبر عدد من حالات مصابة بكورونا بمكناس

مصادر طبية : هذه أسباب شفاء أكبر عدد من حالات مصابة بكورونا بمكناس خروج دفعة ثانية تشمل 11 شخصا من المتعافين من وباء كورونا من مستشفى سيدي سعيد بمكناس
أفادت مصادر طبية لجريدة "أنفاس بريس" أن مكناس سجلت 11 حالة شفاء من مرض كوفيد 19 أعمارهم تتراوح مابين 24 و 75 سنة، وأضافت نفس المصادر أن أغلب الحالات تتعلق بأشخاص طاعنين في السن يفوق سنهم 60 سنة.
وذكرت نفس المصادر أن هناك تجاوب كبير للمرضى مع العلاج، ناهيك عن أهمية التشخيص المبكر الذي قامت به خلية اليقظة الوبائية بمدينة مكناس.
وردا على من كان يروج بأن مكناس منطقة موبوءة قالت مصادر الجريدة أن مكناس استطاعت في وقت وجيز بفضل تظافر جميع الجهود، وأيضا بفضل يقظة خلية اليقظة الوبائية من تشخيص حالات الإصابة بكوفيد 19 في وقت مبكر، وهو الأمر الذي يفسر العدد المرتفع بحالات الشفاء بمدينة مكناس مقارنة مع جهات أخرى.
يذكر أن مدينة مكناس سجلت لحد الآن 15 حالة شفاء لمرضى كوفيد 19، وهو رقم مرشح للإرتفاع في الأيام القادمة حسب مصادر الجريدة، مشيرة بأن هناك حالات حالتها الصحية مستقرة، وتتجاوب مع العلاج بشكل جيد، ويرتقب أن يتم الإعلان عنها بعد التوصل بنتائج التحاليل المخبرية.
وعن مدى فعالية علاج دواء الكلوروكين أشارت نفس المصادر أن هناك تجاوب مع الأدوية المعتمدة ومع البروتوكول المعتمد من طرف وزارة الصحة بكل من مستشفى سيدي سعيد والمستشفى العسكري بمكناس.
للإشارة فإن مكناس سجلت بها لحدود الآن 51 حالة إصابة مؤكدة بكوفيد 19، وبشفاء 15 حالة، فإن مجموع المصابين بفيروس كورونا المستجد بمدينة مكناس لايتعدى حاليا 35 حالة.