الأحد 5 يوليو 2020
مجتمع

النقابة الوطنية للتعليم تقصف أرباب التعليم الخاص وتدعوهم لضمان أجور العاملين لديهم

النقابة الوطنية للتعليم تقصف أرباب التعليم الخاص وتدعوهم لضمان أجور العاملين لديهم عبرت النقابة الوطنية للتعليم عن رفضها استمرار الدولة في الدعم اللامشروط لهذا القطاع
استنكرت النقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ما سمته تهرب أرباب قطاع التعليم الخصوصي من مسؤوليتهم الوطنية، للمساهمة إلى جانب مختلف مكونات الشعب المغربي في هذه الظرفية العصيبة التي تعرفها بلادنا، رغم استفادتهم، ولسنوات، من العديد من الامتيازات بما فيها الإعفاءات الضريبية، وهو القطاع المدلل المزدهر، الذي توسع في 15 سنة الأخيرة من 4 %إلى حوالي 16%، على حساب المدرسة العمومية.
وحملت النقابة أرباب المؤسسات التعليمية الخاصة في ضمان تأدية أجور العاملين بها، بما يعكس حدا أدنى من أخلاق التضامن بحس وطني، تقتضيه المرحلة.
كما عبرت النقابة الوطنية للتعليم عن رفضها استمرار الدولة في الدعم اللامشروط لهذا القطاع، لاسيما أن الظرفية الحالية تتطلب تقوية التعليم العمومي الجيد والمجاني، ومعه باقي القطاعات العمومية وعلى رأسها قطاع الصحة.
وطالبت النقابة من رئيس الحكومة المحترم، بالتعاطي الإيجابي مع مطالب رجال ونساء التعليم، والتصدي لكل أشكال الجشع، والحرص على تخصيص المبالغ المرصودة لمواجهة تداعيات وباء كورونا للفئات الهشة من المجتمع المغربي.