الثلاثاء 7 إبريل 2020
فن وثقافة

هذا ما أبرزه المشاركون في حفل توقيع كتاب "ثورة الملك محمد السادس بتطوان ... 20 سنة من التنمية"

هذا ما أبرزه المشاركون في حفل توقيع كتاب "ثورة الملك محمد السادس بتطوان ... 20 سنة من التنمية" خلال حفل توقيع الكتاب
أكد المشاركون في حفل توقيع كتاب "ثورة الملك محمد السادس بتطوان ... 20 سنة من التنمية" لمؤلفه طارق الشعرة والذي نظم يوم أمس الخميس بالمكتبة العامة والمحفوظات بتطوان على أهمية المشاريع الملكية التي تم انجازها بالمدينة خلال عقدين من الزمن، والتي ساهمت في تحسين مستوى عيش الساكنة، سواء من خلال تعزيز البنيات التحتية من الطرق والقناطر والسدود والتهيئة الحضرية، بالإضافة إلى تأهيل العديد من القطاعات الإجتماعية والإقتصادية والثقافية والرياضية .
وحضر هذا اللقاء العديد من الشخصيات مثل رئيس المجلس الإقليمي ورئيس الجماعة ونقيب هيئة المحامين ورئيس فرع النقابة الوطنية للصحافة بتطوان والعدد من المنتخبين ممثلي المجتمع المدني، ورؤساء سابقون تحملوا مسؤولية تدبير الشأن العام بالمدينة، وممثلي وسائل الإعلام.
ويوثق هذا الكتاب، الذي صدر بدعم من جامعة عبد المالك السعدي، للعديد من المشاريع التي دشنها  الملك محمد السادس بمدينة تطوان، كما يبرز مدى أهميتها من خلال سرد معطيات وأهداف الأوراش المنجزة.
كما عرج المؤلف على عدد من اتفاقيات الشراكة بشأن برامج تنموية عرفتها المنطقة في السنوات السابقة، عدا عن إجراء حوارات ومقابلات مع فاعلين ومسؤولين في قطاعات وميادين مختلفة، وإبراز دور شخصيات، من مشارب مختلفة، ساهمت بشكل إيجابي خلال هذه المرحلة من تاريخ مدينة تطوان.
وسيشكل هذا المنجز التوثيقي مرجعا مهما للطلبة والباحثين والدارسين في المجال التنموي، حيث يكشف جانبا من استراتيجية السياسات العمومية التي عرفتها المنطقة والفئات المستفيدة والمستهدفة من هذه البرامج.
كما يرصد الكتاب، الذي يقع في 205 صفحة، جزءا مهما من أحداث ومحطات مهمة عرفتها مدينة وإقليم تطوان خلال العقدين الماضيين، من خلال رؤية إعلامية تمتاز بتحرير وبأسلوب وأجناس صحافية متنوعة.