السبت 4 إبريل 2020
مجتمع

عمالة النواصر تخصص 30 مليون لدعم نزلاء رفعوا شعار "هاذي والتوبة"

عمالة النواصر تخصص 30 مليون لدعم نزلاء رفعوا شعار "هاذي والتوبة" عامل إقليم النواصر يسلم أحد النزلاء السابقين دعما ماليا لبدء حياة جديدة
فؤاد، شاب يدخل عقده الثالث، كان متحمسا صبيحة يوم الخميس 20 فبراير 2020 وهو يشرح لعامل إقليم النواصر المشروع الذي اختاره ليبدأ حياته من جديد..
فؤاد واحد من عشرة نزلاء سابقين من بينهم امراة، استفادوا من  مشاريع مدرة للدخل ضمن تراب عمالة النواصر، اختار مجال التصوير الصحفي، حيث تسلم من العامل عبد الله شاطر، شيكا بمبلغ 30 ألف درهم، ضمن غلاف مالي قدر ب 300 ألف درهم، يحكي فؤاد لجريدة "أنفاس بريس"، كيف أنه قرر طي صفحة الماضي، ماضي أليم، اقتطعت منه 5 سنوات قضاها وراء القضبان بسجن عكاشة بالدار البيضاء، "هي حياة جديدة، اعرف انها لن تكون سهلة وسجلي العدلي يتضمن هذا الوسخ"، يقول فؤاد، مضيفا، "ومع ذلك لن استسلم، واخترت التصوير الصحفي كمهنة بمساعدة مؤسسة محمد السادس لإعادة الإدماج، كما حصلت على عدد من الشواهد الجامعية، حيث استكملت دروسي لنيل شهادة الإجازة في اللغة الإنجليزية".
من جهتها اكدت حادة بقاش، المنسقة الجهوية لمركز المصاحبة وإعادة الإدماج أن مؤسسة محمد السادس لإعادة الإدماج، منخرطة في التوجه الملكي بشأن إعطاء فرصة للسجناء قصد الاندماج من خلال منحهم مساعدات لبدء حياتهم من جديد، وكشفت في لقاء مع جريدة "أنفاس بريس" ان السنوات الأخيرة عرفت تخصيص مبلغ 550 الف درهم منذ سنة 2014 إلى سنة 2020، عبر تمويل المشاريع المدرة للدخل بتراب عمالة النواصر لفائدة 32 نزيلا سابقا. جلهم تتراوح أعمارهم بين 31 و45 سنة، ينشطون في قطاعات الحرف والتجارة والصناعة والخدمات، ضمن برنامج دعم المشاريع الصغرى والتشغيل الذاتي لفائدة نزيلات ونزلاء المؤسسات السجنية السابقين.
وبدورها اكدت ابتسام رينكا، رئيسة قسم العمل الاجتماعي بإقليم النواصر، في لقاء مع جريدة "انفاس بريس"، أنه تم توزيع عدد من معدات العمل لفائدة هذه الفئة من المواطنين الذين نجحوا في برنامج مؤسسة محمد السادس لإعادة الإدماج، وهو برنامج يندرج ضمن محاربة الوضعية الهشة للمواطنين، والذي يدخل في برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، حيث تمت مواكبة وتحسيس وتتبع أصحاب هذه المشاريع قصد تحقيق اندماج حقيقي في المجتمع، حيث تم تخصيص 750 الف درهم، لتمويل مشاريع 50 مستفيدا، بدات الدفعة الأولى بتخصيص 300 الف درهم لدعم 10 مستفيدين.
 وجدير بالتذكير أن هذه العملية تستند إلى اتفاقية الشراكة التي تجمع بين مؤسسة محمد السادس لإعادة الإدماج وعمالة النواصر في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ضمن برنامج محاربة الهشاشة، وذلك لتمويل مشاريع مدرة للدخل لفائدة هذه الشريحة من المجتمع والهادفة إلى الحد من ظاهرة العود إلى الجريمة وضمان شروط اندماج فعال لهذه الفئة من المواطنين في النسيجين الاجتماعي والاقتصادي.