الاثنين 17 فبراير 2020
اقتصاد

المغرب يشعل حرب السمك ضد الإسبان بسبتة المحتلة

المغرب يشعل حرب السمك ضد الإسبان بسبتة المحتلة غياب السمك المغربي من السوق المركزي يتسبب في أزمة بسبتة المحتلة

لليوم الرابع على التوالي يعيش السوق المركزي بسبتة المحتلة غياب السمك المغربي، و28 محلا لبيع السمك يواصل الإغلاق.

 

هذا واجتمع ممثلو الباعة مع مندوبة الحكومة المركزية بالمدينة المحتلة، صالفادورا ماطيوس، من أجل التدخل لدى المغرب للسماح بمرور السمك إلى بطون السبتيين. وهو ما جعلها تنقل أزمة السمك بسبتة المحتلة إلى داخل قبة البرلمان الإسباني.

 

ومعلوم أن 10،5 طن من السمك المغربي كانت تلج سبتة المحتلة كل يوم عبر معبر باب سبتة؛ باستثناء سمك أبو سيف والتونة، لتظل كل الأسماك التي تباع بالسوق المركزي بسبتة المحتلة مصدرها المغرب.

 

وعرفت أثمنة السمك ارتفاعا إلى مستويات قياسية "4 مرات الثمن العادي" بسبتة المحتلة، على العكس مما هي عليه بمدينة تطوان.

 

ومعلوم أن المغرب لا يعترف بمعبر باب سبتة معبرا تجاريا؛ أما قرار السماح أو منع مرور السلع من وإلى سبتة المحتلة فهو  قرار سيادي.