الاثنين 25 مايو 2020
تكنولوجيا

فیروس "كورونا الإلكتروني" يجتاح الإنترنت

فیروس "كورونا الإلكتروني" يجتاح الإنترنت البرامج الضارة ترفق مع رسائل البريد الإلكتروني وملفات "مايكروسوفت وورد"
بعد فیروس كورونا الذي يرعب العالم وأودة بحیاة المئات في العالم، انتشر فیروس كرونا الكتروني، يستخدمه مجرمو الإنترنت لنشر البرامج الضارة باستخدام رسائل البريد، ويزعم مطلقو فیروس "كورونا" الإلكتروني لمن يستھدفوھم، أن تلك الرسائل صادرة عن مؤسسات وھیئات صحیة رسمیة، بحسب مجلة "فوربس".
وكانت مجموعة "Emotet "ھي صاحبة الموجة الأولى من حملات البرامج الضارة للفیروس عبر الإنترنت، التي ترفق مع رسائل البريد الإلكتروني، وملفات "مايكروسوفت وورد"، من المفترض أنھا تتضمن نصائح في شأن الوقاية من الإصابة بالفیروس القاتل، بحسب وكالة سبوتنیك.
ولكن، كشف باحثو "force-X IBM "المتخصصة في أبحاث الأمان والمكافحة الذكیة للتھديدات العالمیة، عن طرق للوقاية من تلك الھجمات الإلكترونیة، وھي بضرورة تفحص الملفات المرسلة إلیھم والتأكد من أن تعريفاتھا تنتھي بـ "EXE "أو "LNK "وتجنّب استقبال الملفات الضارة على أجھزتھم.