الثلاثاء 26 مايو 2020
مجتمع

مبديع من أمام مبنى الاتحاد الأوروبي: "ها أنا مهربانش"...

مبديع من أمام مبنى الاتحاد الأوروبي: "ها أنا مهربانش"... الصورة التي نشرها مبديع بصفحته بالفايسبوك ملتقطة أمام مقر الاتحاد الأوروبي

نسي محمد مبديع، رئيس بلدية الفقيه بنصالح، أن المتابعات القضائية المرتبطة بتبذير المال العام لها مجموعة من المساطير، تنطلق من لجن التفتيش وإحالة الخروقات على الوكيل العام، وتدخل الفرقة الوطنية وإرجاع الملف للوكيل العام؛ وحينذاك تبقى صلاحية متابعة المعني في حالة اعتقال أو في حالة سراح.

 

غير أن محمد مبديع حرق كل المراحل، واعتقد أنه بذهاب لجنة التفتيش المركزية المبعوثة من طرف وزارة الداخلية وبأمر من زينب العدوي، انتهى كل شيء. على العكس تماما، فالآن هو بداية التدقيق في الاختلالات والأرقام المالية الباهظة المرتبطة بها.

 

وفي هذا السياق يوجد اليوم محمد مبديع بمدينة ستراسبورغ الفرسية ضمن وفد يمثل البرلمان المغربي، وذلك لحضور أشغال دورة من دورات الاتحاد الأوروبي، واستشعر مبديع أنه بريء من كل المنسوب إليه، وكتب على حائط صفحته بالفايسبوك "إنني بمؤتمر الاتحاد الأوروبي بستراسبورغ، ها أنا ما هربانش...".

 

هذه التدوينة أثارت ردود فعل وتعليقات مضادة، حيث تحدث أحد خصومه ببلدية الفقيه بنصالح قائلا: "ماتفرحش بزاف مع الرجعة غادي إيقرقبوا عليك في المطار".