الأربعاء 30 سبتمبر 2020
اقتصاد

مورو: إصلاح غرف التجارة والصناعة والخدمات بالمغرب قطع أشواطا مهمة 

مورو: إصلاح غرف التجارة والصناعة والخدمات بالمغرب قطع أشواطا مهمة  عمر مورو
قدم عمر مورو، رئيس جامعة غرف التجارة والصناعة والخدمات بالمغرب، عرضا حول مراحل تقدم برنامج تطوير الغرف ضمن المخطط الاستراتيجي لتنميتها.
وأبرز مورو، في لقاء جمعه مؤخرا مع مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، عدد من مضامين المخطط الاستراتيجي لجامعة الغرف.
وقال مورو إن المخطط يأتي في إطار رؤية واضحة تهدف إلى جعل غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالمغرب فاعل أساسي في جعل الجهات قوية اقتصاديا وعادلة ومتضامنة مجالياً في ظل تنمية مستدامة.
وأوضح مورو أن محاور عمل الاستراتيجية تقوم على الإدارة والحكامة وخدمات الدعم والمواكبة ومشاريع اقتصادية مهيكلة، ومواكبة الدينامية الترابية.
ويهدف المخطط الاستراتيجي للغرف الصناعية بالمغرب، حسب مورو، إلى تحقيق بنيات إدارية متطورة وفعالة ودعم ومواكبة منتقاة وذات أثر للمنتسبين، وانخراط وتأثير إيجابي في الملفات التنموية جهويا ووطنيا، فضلا عن قيادة وانجاز مشاريع نموذجية على المستوى الوطني.
وأكد مورو على أنه من خلال تنزيل الأوراش المبرمجة في المخطط تمكنت غرفة التجارة لجهة طنجة تطوان الحسيمة على سبيل المثال من رفع عدد المنخرطين من 779 في 2016 إلى 5623 في 2019، ومن رفع مداخيلها من 287 ألف و278 درهم إلى 2 مليون و149 ألف و729 درهم.
وشدد مورو على أن مسلسل إصلاح الغرف المهنية بالمغرب قطع أشواطا مهمة في مسعى لجعل هذه المؤسسات الدستورية حلقة أساسية في خدمة قضايا الفاعلين الاقتصاديين، والمساهمة في تنشيط الحياة الاقتصادية و جلب الاستثمارات.