الثلاثاء 7 إبريل 2020
رياضة

مدربون مغمورون تمنحهم جامعة كرة القدم مسؤولية الإشراف على المنتخبات الوطنية براتب سخي!!

مدربون مغمورون تمنحهم جامعة كرة القدم مسؤولية الإشراف على المنتخبات الوطنية براتب سخي!! أوشن روبيرت، المدير التقني للمنتخبات المغربية
من خلال اللائحة التي أعلن المدير التقني الوطني الجديد، اتضح جليا أن بعض المدربين منحت لهم مهمة الإشراف على تدريب بعض الفئات العمرية للمنتخبات الوطنية بشكل متسرع، ولا يتناسب ومقومات هؤلاء المدربين. ومن دون أن نذكر الأسماء، كيف يتم منح تدريب منتخب وطني للاعب تقاعد عن اللعب قبل سنوات، ويفتقر للتجربة التقنية اللازمة والتكوين اللازم. فتكوينه التقني تم بطريقة "كوكوت مينوت".
والكل يعلم أن تدريب المنتخبات الوطنية تمنح لأحسن المدربين تجربة وكفاءة، وفي الدول المتقدمة كرويا تمنح لأسماء تقنية لها أمجاد على صعيد حصد الألقاب وتكوين الأجيال..بينما نرى المدير التقني للمنتخبات الوطنية المغربية يمنح المسؤولية لبعض المدربين المبتدئين الذين مازالوا في حاجة لمزيد من التجارب والإجتهاد والتكوين كذلك،ل كون التكوين لمدة شهور معدودة لا يعتد به. 
الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، بل تعداه للراتب الشهري "السمين" المحدد في 60  ألف درهم شهريا، من دون الحديث عن التعويضات عن التنقل والتغذية، والمنح المرتبطة بالمباريات الرسمية والتأهل للمنافسات القارية.
الانتقادات الخاصة بمنح مسؤولية تدريب بعض المنتخبات الوطنية لأسماء في بداية مسارها التقني فتح بابا للتساؤلات عمن المسؤول عن هذه الاختيارات المتسرعة!!