الثلاثاء 25 فبراير 2020
مجتمع

مومر يرفع بلاغا إلى رئيس النيابة العامة حول ودادية بدر السكنية بسطات

مومر يرفع بلاغا إلى رئيس النيابة العامة حول ودادية بدر السكنية بسطات عبد المجيد مومر الزيراوي، ورئيس النيابة العامة (يسارا)، ومشهد من احتجاجات منخرطي الودادية
تبعًا لِوَقائِعِ الإحتجاجات المتواترة وفيديوهاتِ المنخرطات والمنخرطين بما يسمى ودادية بدر السكنية  بمدينة سطات، والتي تتجاوز أضرارُها جَرائمَ مُولْ " بابْ دارْنَا "، حيث يقدر عدد المتضررين بأزيد من 1200، والذين يشهدون على زعزعة رصيدِ مُدَّخَراتِهم المالية التي ناهزت 50 الخمسين مليار.
فَمِنْهُم مَنْ دفع واجبات الانخراط كاملة، ومنهم من تضاعَفت مساهماتُهم في الانخراطات مقابل الاستفادة من بقع سكنية وهمية لا توجد حتى على الورق. ثمَّ صُدم المنخرطات والمنخرطون أمام حقيقة عدم إكتمال مشروع التجزئة  السكنية في آجاله القانونية ، وضياع الحقوق المالية و العينية للمنخرطات والمنخرطين.
وحيث أن رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران قامَ بتغليب نَعْرَتِه الحزبية كأمين عام لحزب العدالة والتنمية ومقاضاة المطالبين بالتحقيق في هذه الفضيحة العقارية.
مع الدخول على خط توفير الحماية السياسية لأعضاء حزبه بسطات من خلال رفع شكاية مباشرة وتقديم تفويض شخصي، ينوب من خلاله المسمى عبد القادر باكر الكاتب المحلي للحزب بسطات ويقوم مقام الأمين العام في هذه القضية الفضيحة. رغم أن منصب رئيس الحكومة كان يفرض على عبد الإله بنكيران  التَّرَفُّع عن العصبية الحزبية الجاهلية، إلا أنه فَضَّل الإنحياز والتَّحيُّز لِعَشيرتِه الحزبية وأعضائها الغارقين في أوحالِ وِدادِيَتِهم السكنية الاستثمارية بمدينة سطات.
ومنه فإننا داخل تيار ولاد الشعب بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية نطالب رئيس النيابة العامة بفتح تحقيق قضائي مع عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية الذي عمل على توفير الغطاء السياسي لأعضاء تنظيم العدالة والتنمية بمدينة سطات. والذين تورطوا في شبهات جرائم المضاربة العقارية والسمسرة الخارجة على القانون، وبيع بقع للبناء فوق أرض محفظة باسم الغير، وسحب أموال من حساب الودادية دون إحترام الضوابط القانونية المعمول بها. وكذلك تخصيص نسبة من الأرباح يستفيد منها مكتب الودادية دون سند قانوني وكأننا أمام أنموذج "شركة حزبية" مملوكة للعدالة والتنمية تشكل غطاءاً للتهرب الضريبي والتحايل على القانون. مثلما جاء في الشهادات الموثقة للمنخرطات والمنخرطين.
كما نطالب بالإستماع إلى كل من الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، ومصطفى الرميد، كشهود في القضية.
 
عبد المجيد مومر الزيراوي، رئيس تيار ولاد الشعب بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية