السبت 28 مارس 2020
مجتمع

لماذا يتجاهل الوزير بنعبد القادر مطالب كتاب الضبط بالعيون؟

لماذا يتجاهل الوزير بنعبد القادر مطالب كتاب الضبط بالعيون؟ الوزير بنعبد القادر ومشهد من الوقفة الاحتجاجية
للأسبوع التاسع يدخل الاحتجاج الذي يقوم به موظفو وموظفات الدائرة الاستئنافية العيون المنضوون تحت لواء النقابة الديمقراطية للعدل التابعة للفدرالية الديمقراطية للشغل، منعطفا جديدا من خلال التوقف عن تقديم الإجراءات من الساعة 9 صباحا الى 12 زوالا.
وحسب ما عاينته جريدة "أنفاس بريس"، فقد تم نقل الوقفة الاحتجاجية الأسبوعية من مقر المحكمة الابتدائية وقضاء الأسرة إلى قلب محكمة الاستئناف بالعيون، وذلك في تصعيد ملحوظ بعد التجاهل الذي ووجهت به مطالب المحتجين من قبل مصالح وزير العدل بنعبد القادر.
خلال وقفة أمس الخميس 12 دجنبر 2019 صدحت حناجر المحتجات والمحتجين بشعارات مطالبة بالكرامة والاستقلالية والاحترام الواجب لهيئة كتابة الضبط، وعدم تغول هيئات أخرى على اختصاصات وزارة العدل وضرورة حل مشكل مقر المحكمة الابتدائية بشكل آني، كما هتفوا بضرورة التعجيل بانصافهم في الاستفادة من خدمات المؤسسة المحمدية للأعمال الإجتماعية لقضاة وموظفي العدل المنعدمة كليا بالجنوب.
وحسب مصادر "أنفاس بريس"، فقد ضرب المحتجون موعدا نضاليا في الأسبوع القادم، ملوحين بالتصعيد إلى حين الاستجابة الفورية للمطالب المعبر عنها.