السبت 25 يناير 2020
فن وثقافة

جماعة تويزكي تحتفي بحياة البدو والرحل 

جماعة تويزكي تحتفي بحياة البدو والرحل  جانب من فعاليات الدورة السابقة لمهرجان تويزكي إلى جانب رئيس الجماعة بنكا الحضرمي
تحتضن جماعة تويزكي بإقليم أسا الزاك النسخة الثانية من المهرجان الدولي للرحل تحت شعار "ثقافة الرحل بإفريقيا: موارد محلية في خدمة التنمية "، أيام 20-21-22 دجنبر 2019 بمركز الجماعة.
وحسب بلاغ توصلت بنسخة منه جريدة "أنفاس بريس"، فإن المهرجان يجسد لحياة البدو والرحل بالمنطقة مسلطا الضوء على المكون الثقافي الحساني المميز لصحرائنا المغربية، فضلا عن التعريف بالمؤهلات السياحية والإيكولوجية والتنموية التي تعرفها الجماعة الترابية تويزكي.
تستمد النسخة الثانية من المهرجان من خلال انفتاحه على العمق الإفريقي عبر أروقة خاصة أو ما يسمى "فضاء لفريك" بمشاركة بلدان من الغرب الإفريقي "موريتانيا، مالي، النيجر…" وذلك لتسليط الضوء على ثقافة الرحل بإفريقيا و مدى امكانية الإستفادة من مواردها المحلية الثقافية والفنية من أجل تحقيق التنمية .
المهرجان يحتفي ويحتفل بثقافة البدو والرحل من جميع أنحاء العالم، ويفتح للجمهور المحلي والدولي أبواب التاريخ لاكتشاف تقاليد وعادات الأجداد وفنونهم الغنية، حيت ستعيش الجماعة الترابية تويزكي طيلة أيام المهرجان على وقع برنامج غني ومتنوع يجسد حياة البدو الرحل من ألعاب شعبية جماعية ومسابقات في فن الطبخ الصحراوي التقليدي وفي رمي الشارة و"مْرَاجِع للأدب الحساني" وكذا سباق للهجن بحضور متميز لإتحاديات دولية اوروبية وإفريقية وعربية.
كما سيكون ضيوف المهرجان على موعد مع ندوات فكرية حول موضوع المرأة البدوية ومساهمتها في التنمية ونقل قيم التراث و"الإستثمار الفلاحي ودوره في التنمية" ثم " واقع الفرشة المائية بإقليم أسا الزاك تويزكي نموذجا"، وكذا جلسة علمية تقارب التاريخ والموارد التراثية لمجال تويزكي، وعروض حول مؤهلات السياحة الإيكولوجية بإقليم أسا الزاك تختتم برحلة سياحية على ظهور الجمال لإستكشاف المؤهلات السياحية بتويزكي (النقوش الصخرية، سد تويزكي، الكثبان الرملية، القبور القديمة...)
الدورة الثانية للمهرجان ستشكل فرصة لعشاق الموسيقى الثقافية لتذوق أطباق موسيقية عالمية بنكهات محلية إفريقية متميزة من خلال برمجته لسمر ليلي محلي متنوع "سمفونية تويزكي" واختتامه بسهرة " أنغام الرحل " بمشاركة فرق فنية إفريقية من دولتي النيجر والسينغال.