الأربعاء 22 يناير 2020
مجتمع

رشيد عدنان : لو كانت للرئيس الحالي لبلدية ميدلت ذرة حياء لقدم استقالته

رشيد عدنان : لو كانت للرئيس الحالي لبلدية ميدلت ذرة حياء لقدم استقالته رشيد عدنان،وعبد العزيز الفاضلي(يسارا)
قال رشيد عدنان، الرئيس السابق لبلدية ميدلت في تصريح لجريدة "أنفاس بريس" ردا على بيان للرئيس الحالي عبد العزيز الفاضلي المنتمي لـ "البيجيدي" والذي حاول من خلاله تبخيس عمل المعارضة ونفي وجود أي مكتسبات للمجالس السابقة، إن جميع المنجزات التي توجد في المدينة تمت بلورتها تمت في عهد المجلسين السابقين، مضيفا بأن تمثال  التفاحة بميدلت تحقق في عهده، بالإضافة الى المجزرة و المحطة الطرقية (التي تم  كراءها بـ111 مليون من طرف المجلس السابق)، ناهيك عن تعبيد الطرق وتبليط الأزقة وخلق المنطقة الصناعية وإحداث مجموعة من التجزئات، توظيف عدد من الأطر منهم متصرفين ومهندسين وتقنيين للرفع من مستوى الخدمات لدى المواطن، لكن الرئيس الحالي يضيف عدنان-  قرر الاستغتاء على مجموعة من المهندسين والمتصرفين في إطار الصفقات السياسية، ودون الرجوع الى المجلس، كما قام المجلس السابق بإصلاح المعلب البلدي ، وإنجاز مشروع التطهير السائل لتخليص واد ملوية والسدود بالمنطقة من التلوث، كما قام بإحداث " شاطو " جديد للماء الصالح للشرب وإصلاح عدد من القصور ، واللائحة طويلة جدا، لكن التدبير الحالي أهدر كل المجهودات السابقة، كما أنه لم يبذل أي مجهود لاستخلاص، حيث لم يلجأ الرئيس الى المحاكم (وهذا يعتبر تواطئ) وهدرا للمال العام، بالإضافة الى تراجع المداخيل بشكل مهول ( السوق الأسبوعي، المجزرة، المحلات التجارية..).
وقال عدنان إن كل ما يشغل بال الرئيس هو توزيع الأموال الطائلة على جمعيات تابعة لحزبه ودون إخضاعها لمقررات المجلس، ناهيك عن المأكل والمشرب واستغلال سيارات الدولة خارج أوقات العمل من أشخاص لا صفة لهم بل فقط مستشارين من حزبه، وآخر هذه المهازل - يضيف - صرف لصفقة البرنامج التنموي دون طرحها على أنظار  المجلس.
وأضاف عدنان أن خروقات الرئيس الحالي كثيرة ومتعددة وهو الأمر الذي وقف عليه تقرير المفتشية العامة لوزارة الداخلية، وخاصة الصفقات العمومية  وسوء التدبير كما ذكر أيضا بخضوع الرئيس للتحقيق من طرف محكمة جرائم الأموال بفاس في مجموعة الخروقات التي تهم صرف المال العام.
وزاد محاورنا قائلا لو كانت للرئيس الحالي ذرة من الحياء لقدم استقالته وترك المدينة التي أفسد كل ماهو جميل فيها.