الأحد 1 أغسطس 2021
اقتصاد

تتويج المجمع الشريف للفوسفاط بالميدالية الذهبية للجمعية الدولية للأسمدة

تتويج المجمع الشريف للفوسفاط بالميدالية الذهبية للجمعية الدولية للأسمدة نشر المكتب الشريف للفوسفاط 18 معيارا للسلامة والصحة والبيئة في جميع المواقع الصناعية

للسنة الثانية على التوالي، توجت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بالميدالية الذهبية للجمعية الدولية اعترافا بصناعتها المسؤولة وتقديرا لالتزامها بالشق الأمني ​​في صناعتها للأسمدة، فضلا عن جهودها البيئية، وريادتها في خلق تنمية مستدامة.

وتسلمت حنان مرشد، مديرة الاقتصاد الدائري لدى المجموعة الميدالية الذهبية من مصطفى التراب رئيس الجمعية الدولية للأسمدة، على هامش المنتدى الاستراتيجي للجمعية الذي احتضنته مؤخرا فرساي الفرنسية.

وقال بلاغ للمكتب الشريف للفوسفاط، إنه فيما يتعلق بالصحة والسلامة في العمل، بذلت المجموعة جهودا مهمة ووفرت وسائل كبيرة لضمان أعلى معايير الأمان وتفادي للمخاطر، عبر اعتماد مبدأ الاستباقية.

وأطلق مشروعا بشراكة مع مؤسسة دوبونت مخصص للسلامة والصحة والعمل والبيئة، عبر وضع المجموعة برنامجا للتميز بعنوان "صفر حادث" وأن هذا البرنامج يهدف إلى خلق حالة الترابط الأمني ​​بين الموظفين والمتعاقدين الخارجيين، وتوفير بيئة لا يكون فيها كل فرد مسؤولا فقط عن سلامته، بل عن أمن زملائه وكما

إلى ذلك نشر المكتب الشريف للفوسفاط 18 معيارا للسلامة والصحة والبيئة في جميع المواقع الصناعية، التي تضم الموظفين والمتعاونين الخارجيين، مما يسهل من تفادي الحوادث وتغطية المخاطر اليومية. وأضاف المصدر ذاته، أنه نتيجة لهذه السياسة فإن معدل تكرار الحوادث في العمل بالمواقع

الصناعية (بما في ذلك المتعاونون مع مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط والشركات الخارجية) انخفض بنسبة 60 في المائة في السنوات الخمس الماضية وبالتالي، فإن معدل التردد المسجل يتجاوز بكثير الأداء الدولي وفقا لمعايير إدارة السلامة والصحة المهنية.

وقالت المجموعة إن هذا الورش الكبير للتحول هو ثقافي بالدرجة الأولى ومدعوم من قبل المسؤولين على المكتب ويقوم على نظام حكامة قوي يشمل تكوينات وإجراءات تعتمد على مؤشرات ميدانية إضافة إلى الحسابات والتحسين المستمر.