السبت 7 ديسمبر 2019
سياسة

في لقاء حزبي بآسفي.. نوال المتوكل تتسبب في إشعال"حرب" بين الأحرار والبيجيدي

في لقاء حزبي بآسفي.. نوال المتوكل تتسبب في إشعال"حرب" بين الأحرار والبيجيدي نوال المتوكل

ترأست نوال المتوكل، عضو المكتب السياسي للأحرار، يوم السبت 16 نونبر 2019، لقاء حزبيا للحزب الذي تنتمي إليه، تحدثت فيه بشكل مفصل عن المجال التنموي بمدينة آسفي، حيث انتقدته بشكل كبير، خاصة وأن الولاية الحالية يقودها حزب العدالة والتنمية.

 

وقالت نوال المتوكل في كلمتها "جئت لمدينة آسفي سنة 1984 بدعوة من المرحوم محمد مجيد، الذي كان حينذاك قيدوم الرياضيين المغاربة، وكان نائبا برلمانيا عن حزب التجمع الوطني للأحرار؛ وها أنا الآن أعود لمدينة آسفي لأجدها ما زالت على حالها، لا شيء تغير في مجالها التنموي".

 

ومباشرة بعد كلمتها اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي من طرف مكونات العدالة والتنمية، وبشكل خاص المسيرين الحاليين للمجلس البلدي.. ليرد البداوي رئيس بلدية آسفي المنتمي لحزب العدالة والتنمية قائلا "إن مدينة آسفي تؤدي ضريبة تجارب سابقة، التي تعاقبت على تسييرها مجالس تنتمي لحزب الأحرار، ولم تستفد مدينة آسفي من برنامج المناطق الصناعية، مع العلم أن وزراء من الأحرار تحملوا هذه الحقيبة ولم يدعموا أبناء حزبهم بآسفي على تحقيق هذا المكسب".