الاثنين 11 نوفمبر 2019
اقتصاد

هذا هو الغلاف المالي الذي خُصص لتهيئة الشبكة الكهربائية باليوسفية

هذا هو الغلاف المالي الذي خُصص لتهيئة الشبكة الكهربائية باليوسفية مشهد من مدينة اليوسفية

مازالت الأشغال مستمرة على مستوى تهيئة الشبكة الكهربائية من الجهد/ التوتر المتوسط (22 ألف كلفولط) بكل أحياء مدينة اليوسفية، بغلاف مالي يقارب المليار درهم، حسب مصادر جريدة "أنفاس بريس".

 

وأكدت المصادر نفسها أن "طول هذه الشبكة تحت أرضي يناهز 6 كلم من التهيئة"، حيث تم تمرير الأسلاك الكهربائية تحت الأرض بطريقة تقنية عصرية تفاديا للأخطار والتشوهات التي كانت تتسبب فيها الأسلاك الكهربائية المعلقة بالأعمدة الكهربائية.

 

وفي نفس السياق أوضحت المصادر "أن أهم الشوارع الرئيسية بمدينة اليوسفية كانت قد عرفت سابقا نفس التطوير على مستوى تجديد الشبكة الكهربائية، وخصوصا شارعي المحيط وبئر إنزران".

 

جدير بالذكر أن شارع بئر إنزران قد انطلقت أشغال تهيئته الحضرية بعد إرساء صفقة المشروع التي خصص لها الموقع الصناعي للكنتور (مجمع الفوسفاط) غلافا ماليا يقدر بـ 5 ملايير، مما اعتبرته نفس المصادر "أن الشبكة الكهربائية ستكون في المستوى المطلوب، خصوصا أن أشغال المكتب الوطني للكهرباء قد تم إنجازها قبل انطلاقة تهيئة شارع بئر إنزران".

 

وارتباطا بموضوع الإنارة العمومية، فساكنة اليوسفية تتطلع إلى "تعزيز شبكتها وتقويتها ببعض المناطق، خصوصا في الطريق نحو السوق الأسبوعي، فضلا عن محيط غابة العروك التي تنتظر مشروع تهيئتها وإعادة إحياء الميت من أشجارها، وخلق متنزهات بيئية واجتماعية ورياضية وترفيهية لفائدة شباب المدينة".