الجمعة 22 نوفمبر 2019
مجتمع

اتهامات ومشادات كلامية تطيح برئيس مقاطعة المدينة مراكش من منصة التسيير

اتهامات ومشادات كلامية تطيح برئيس مقاطعة المدينة مراكش من منصة التسيير يونس بنسليمان، رئيس مجلس مقاطعة المدينة مراكش مع جانب من اللقاء

دعا يونس بنسليمان، رئيس مجلس مقاطعة المدينة مراكش، المنتمي للبيجيدي، يوم الثلاثاء 5 نونبر 2019، جميع مكونات المجتمع المدني من جمعيات تنشط في مجالات مختلفة اجتماعية ورياضية وثقافية، إلى اجتماع، سمي بالتواصلي، هدفه تقييم عمل شركة النظافة التي حصلت على صفقة التدبير المفوض النظافة منذ سنوات، وكذا إغناء النقاش حول إعداد كناش التحملات الخاص بتدبير قطاع النظافة مستقبلا.

 

اللقاء الذي حضره عدد مهم من الجمعيات، "خطط" له رئيس مجلس المقاطعة لجمع الشكايات والتعبئة في مواجهة الشركة المعنية الحالية، على حد تصريح أحد المستشارين من نفس حزب الرئيس المعروف عنه معارضته الشديدة لكل مخرجات يونس بنسليمان، البيجيدي، كما عن خلفيات هذا اللقاء الذي لبت دعوته كل الجمعيات التي حظيت بالدعم المالي الأخير.

 

هذا اللقاء، الذي احتضنه مقر المقاطعة بساحة جامع الفنا، وتراسه رئيس المقاطعة، عرف مشادات كلامية منتقدة بين أعضائه وبعض الفاعلين، وصلت حد تبادل الاتهامات، ما حدا بيونس بنسليمان إلى  مغادرة منصة التسيير بعد أن فشل في ضبط الاجتماع كعادته، لينوب عنه في ذلك نائبه الأول عملية "التواصل" مع المجتمع المدني بمراكش العتيقة.

 

وعلى هامش هذا "اللقاء التواصلي" مع الجمعيات كشفت مصادر مطلعة لـ "أنفاس بريس" أن عدد الجمعيات الاجتماعية والثقافية والرياضية المحلية بمراكش المدينة، التي استفادت من الدعم المفتوح تجاوز سبعين جمعية، حصلت على دعم مالي بلغ 1400000.00 درهم، دون أن يكون له أثر فعلي على المدينة.