الجمعة 17 يناير 2020
مجتمع

محنة ساكنة بنسليمان وبوزنيقة مع راديو الفحص الطبي متواصلة

محنة ساكنة بنسليمان وبوزنيقة مع راديو الفحص الطبي متواصلة
إذا كان المستشفى الإقليمي لبنسليمان عرف في السنة الأخيرة بشكل خاص تطورا إيجابيا على مستوى الخدمات الطبية والعمل اليومي المتسم بالتنظيم الجيد، فإن معاناة ساكنة بنسليمان وبوزنيقة متواصلة مع راديو الفحص الطبي.
فقد اسبشرت الساكنة خيرا عقب إحداث مركز خاص بالفحص عن طريق الراديو بحي كريمة ببنسليمان، لكن  سرعان ما أصاب هذا الراديو العطب منذ ستة شهور، ولازال إلى اليوم متوقفا أمام "تفرج"المندوب الإقليمي الذي توجه له العديد من الإنتقادات من طرف الساكنة بسبب التقصير في القيام بمهام تندرج فط مسؤوليته.
وإن محنة ساكنة بوزنيقة  تبقى هي الأخرى متواصلة مع مصلحة الراديو، فأكثر الحالات تمنح لهم وثيقة للتنقل للمستشفى الإقليمي لبنسليمان، وهذا الأخير لايمكن تلبية طلبات كل الأعداد الراغبة في ذلك بشكل يومي، حيث تمنح لهم  مواعيد جديدة قد تصل لشهر، وكيف لمريض "مهلوك"أن ينتظر شهرا إضافيا، لكي يخصع للفحص عن طريق الراديو؟ في ظل هذه المحن اليومية المتكررة لساكنة بنسليمان وبوزنيقة، فإن المطالب في توفير خدمات يومية وكافية لهذه الشريحة من المواطنين باتت ملحة ولاتتطلب مزيدا من التأجيل، وإلا سيتأكد أن المندوبية الإقليمية للصحة ببنسليمان أصبحت مشلولة عن القيام بماهو منوط بها من مهام.