الاثنين 25 مايو 2020
مجتمع

سكان تجزئة السلام يستنجدون بعامل إقليم قلعة السراغنة وهذه مطالبهم

سكان تجزئة السلام يستنجدون بعامل إقليم قلعة السراغنة وهذه مطالبهم مشهد كارثي من تجزئة حي السلام، وفي إطار الصورة عامل قلعة السراغنة
يعيش سكان تجزئة حي السلام بمدينة قلعة السراغنة وضعا كارثيا، لاسيما أن هذا الحي الحديث أصبح مرتعا للأزبال وفضاء تغزوه الحيوانات الضالة وتنتشر في أزقته الحشرات السامة.
وهو ما دفع سكان التجزئة إلى توجيه شكاية إلى عامل إقليم قلعة السراغنة، وإلى مصالح المجلس البلدي، جردوا فيها مختلف المشاكل التي تنغص حياتهم وتجعل العيش في التجزئة جحيما لا يطاق، إذ يعاني السكان من انتشار الأزبال بشكل كبير، وعدم وجود أغطية فولادية لبلوعات الصرف الصحي، ناهيك عن انتشار الحشرات السامة كالعقارب والأفاعي والعناكب السامة والجردان والكلاب الضالة.
ووجه السكان شكايتهم إلى عامل الإقليم كي يتدخل بشكل عاجل ويجد حلولا سريعة لمطالبهم الاجتماعية، التي تهم النظافة وانتشار الراوئح الكريهة بسبب حفر الصرف الصحي، ويعطي أوامره للجهات المختصة خاصة مصالح الجماعة ومصلحة الماء الصالح للشرب والتطهير الصحي بالمدينة، كي تقوم بواجبها في صيانة قنوات الصرف الصحي وتجهيزها لاسيما وأنها أصبحت تشكل خطرا على المارة بحكم انعدام الإنارة العمومية في الليل.
وما زاد في خطورة الوضع داخل التجزئة هو انتشار النفايات الطبية بشكل كبير، مما اصبح يشكل خطرا على سكان المنطقة خصوصا الأطفال الذين يلعبون بالقرب من هذه النفايات الطبية التي يجهل مصدرها حسب السكان.