الخميس 14 نوفمبر 2019
مجتمع

ببنسليمان..  توقيف الدعم المالي للجمعيات لهذه الأسباب…

ببنسليمان..  توقيف الدعم المالي للجمعيات لهذه الأسباب… محمد جديرة رئيس بلدية بنسليمان
بعد كثرة الاحتجاجات على الخروقات العديدة التي شابت اللائحة الرسمية للجمعيات المستفيدة من الدعم، تدخل سمير اليزيدي عامل بنسليمان لتوقيف الإجراءات المرتبطة بهذا الملف، وذلك بعد البحث الذي قامت به لجنة عهد إليها تقصي كل المعطيات المرتبطة بالمتستفيدين من هذا الدعم. وهكذا ثبت أن النسبة الكبيرة من الذين منح لهم الدعم هم من أسر المستشارين الجماعيين ومن أتباع رئيس بلدية بنسليمان ومناصريه بالانتخابات، فضلا عن وجود جمعيات كانت من "إنتاج" العامل السابق الذي كان من وراء فرض دعمها لكونها كانت مناصرة له، ورسم لها تنظيم مهرجانات لتبرير الدعم المدعم ، لتصبح مدينة بنسليمان مدينة المهرجانات وبامتياز.
الإحصائيات الرسمية تؤكد ذلك (15 مهرجانا خلال صيف 2019). أما السبب الثاني الذي كان من وراء توقيف عملية الدعم الخاص بالجمعيات يعود للعجز المالي المهول لبلدية بنسليمان، والذي يفوق مليار سنتيم. هذا العجز ناتج عن سوء التدبير الذي شمل مصاريف ارتفعت بشكل صاروخي ما بين الولاية السابقة والحالية.
توقيف عملية الدعم اعتبرته فعاليات نقابية وحزبية محلية بمثابة قرار صائب على أمل وضع منهجية سليمة مستقبلية الغاية منها دعم الجمعيات الفاعلة والمستقلة ذات الأنشطة الوازنة، مع إبعاد كل الجمعيات التي أصبحت تأخذ من المال العام موردا ماليا لخدمة مصالح جيوب جهات معينة.