الاثنين 16 مايو 2022
رياضة

بيتشو.. الذي لا يعرفه الرجاويون ! (مع فيديو)

بيتشو.. الذي لا يعرفه الرجاويون ! (مع فيديو) بيتشو، في ضيافة " أنفاس بريس"
لن تنسى جماهير الرجاء الرياضي اللاعب الكبير المرحوم مصطفى شكري، الذي اشتهر بلقب بيتشو.
أما إذا سألت هذه الجماهير عن أحمد بلال المعروف ببيتشو 2، الذي لعب للرجاء لموسمين مابين 1971 و1973، فلن يعرفه إلا القليلون..
جريدة "أنفاس بريس" التقت أحمد بلال، يتشو 2 الذي لا يعرفه الرجاويون لرفع اللبس والتعريف بلاعب جاور كبار الشياطين الخضر من المرحومين ظلمي، وبيتشو 1، وفتحي وبنيني وبتي عمر..
حكى أحمد بلال لـ "أنفاس بريس" أنه ابن عين السبع حيث لعب  لفريق المجد رفقة لاعبين سيلتحق رفقتهم بالرشاد ومنهم عبد الكبير السفري، الأخ الأكبر ليوسف السفري وابراهيم خصيم المعروف بـ"شن طن"..
بحي عين السبع، سيحمل أحمد بلال لقب بيتشو من طرف بعض الأصدقاء الاسبان.فقد كان قوي البنية وكان هؤلاء الأصدقاء يمارسون لعبة ضرب الصدر لمرات..وكانوا يصيحون وهو يضربون على صدره: بيتشو بيتشو بيتشو يعني "الصدر".
يتابع أحمد بلال أنه انتقل رفقة  إلى حي سيدي البرنوصي عام 1962 ليلعب مع شبان فريق الرشاد البرنوصي.
وفي موسم 71-72،لعب شبان الرشاد مباراة هزموا فيها شبان الرجاء بملعبهم بهدفين لواحد.وبتكليف من مدرب الرشاد عباس ميليو شافاه الله، قام بيتشو 2 بحراسة المهاجم الرجاوي السريع رحمة الله وهو ما سلط عليه الأضواء، بعد أسبوعين، سيعيد أبناء البرنوصي الكرة، وهذه المرة ضد شبان الوداد وانتصروا عليهم بنفس النتيجة وبنفس المستوى الكروي الرفيع.
يضيف أحمد بلال أنه في نفس السنة سيلعب مع كبار الرشاد البرنوصي؛ قبل أن يقوم الأستاذ غلام الدكالي أحد كبار المسيرين الرجاويين بنقله إلى الرجاء في عهد الرئيس المرحوم عبد اللطيف السملالي.
بدأ بيتشو 2 مع النسور الخضر بالتزامن مع قدوم المدرب الهنغاري "أوروتز"، الذي وضع فيه الثقة كمدافع أيمن وأحيانا  كمدافع أيسر.
في تلك السنة سيلعب إلى جانب لاعبين عظماء في الكرة منهم  الحارس عبد الكبير  والمرحومين ظلمي وحمزة وبتي عمر وبنيني و بيتشو وفتحي و مجيد و غاندي و ظلمي..
ويتذكر أن لاعبي الرجاء الذين كانوا يحملون لقب الشياطين الخضر استقبلوه بحرارة وتشجيع. ولكنه لن ينسى احتضانه كأخ عزيز من طرف الثلاثي: المرحوم ظلمي و سعيد غاندي وبتي عمر -أطال الله عمرهما-
لعب بيتشو 2 موسمين مع الرجاء 71-72 و 72-73 قبل العودة إلى الرشاد البرنوصي في موسم 73-74 ويلعب له موسما واحدا قبل اعتزال الكرة مضطرا لأنه كان موظفا بعمالة عين السبع و طلب منه رئيسه في العمل، وكان برتبة رئيس دائرة أن يختار بين ممارسة كرة القدم أو الالتزام بمواقيت العمل دون أي مبرر.
عن المرحوم مصطفى شكري، بيتشو 2، قال لنا أحمد بلال بيتشو 1 انه لم ير في حياته لاعبا يكره الهزيمة مثل المرحوم الذي كانت تربطه به علاقة طيبة. وأن هناك فرقا كبيرا  بين بيتشو اللاعب الذي لا يتوقف عن الصياح والتحفيز داخل الملعب و بين  بيتشو الإنسان الهاديء اللطيف.
عن الرشاد البرنوصي، الفريق الأم، أكد أحمد بلال أنه مغروس في قلبه لأن هذا الفريق هو من صنع اسم بيتشو 2..وقال بحسرة:"لقد بكيت لما نزل إلى قسم الهواة وهو فريق يستحق أن يكون بين كبار الأندية المغربية..وعلى جميع الغيورين عليه أن يتكتلوا من أجل هذا الهدف المشترك.."