الأربعاء 22 يناير 2020
رياضة

اصطدام الأتليتيكو بالريال في ديربي العاصمة الإسبانية

اصطدام الأتليتيكو بالريال في ديربي العاصمة الإسبانية زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد (يمينا) ودييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد

يحبس ديربي العاصمة الإسبانية مدريد الأنفاس مساء اليوم السبت 28 شتنبر 2019، حيث يرحل ريال مدريد لملاقاة الأتليتيكو بملعب واندا ميتروبوليتان برسم الجولة السابعة من الليجا.

 

تقابل الفريقان في أول ديربي سنة 1929، وكانت نتيجة الذهاب والإياب لصالح الفريق الملكي ريال مدريد بـ (1:2) و(0:3). مجموع المقابلات بين الفريقين وصلت إلى 163 مباراة، انتصر فيها الريال 87 مرة، في حين فاز الأتليتيكو 38 مرة، وتعادل الفريقان في 38 مباراة، سجل الريال 289 هدفا، وكان نصيب البلوكرانا 215 هدفا .

 

زين الدين زيدان مدرب الفريق الملكي اعترف بقوة اللقاء لكنه جد متفائل وواثق من لاعبيه واستعدادهم لحسم نتيجة المباراة لصالحهم. ففي مؤتمر صحفي أمس الجمعة، صرح زيدان بما يلي: "نعرف أن لنا خيارات، نفكر فقط لعب مقابلة جيدة إذا نحن ركزنا طيلة المباراة، يمكن أن تحصل عدة أشياء أثناء اللقاء لكن وجب علينا أن نحتفظ على برودة الأعصاب والتركيز على ما يجب ان نقوم به، إنه خصم عنيد يتوفر على عدة أسلحة، نفكر فقط في لعب مباراة جيدة ونحن قادرون على ذلك". أما دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد فقال في استجواب مع الصحافة: "أتوقع مباراة متوازنة، تحسمها بعض التفاصيل الصغيرة هنا وهناك، الريال اكتسب ثقة كبيرة بعد الفوز على إشبيلية وأوساسونا، يملكون لاعبين رائعين ومدرب رائع، لكننا سنخوض المباراة، وهدفنا التسبب في أضرار لهم".

 

الفريق الملكي مطالب برد دين صيف هذه السنة، حيث مني بهزيمة بالولايات المتحدة أمام الأتليتيكو في مقابلة ودية بـ 7 أهداف لـ 3. مقابلة هذا المساء يواجه فيها ريال مدريد الاتليتيكو بمعنويات مرتفعة، حيث يحتل المرتبة الأولى بعد مرور ستة جولات وبفارق نقطة واحدة عن الروخيبلانكوس .

 

ويعول زيدان على اللاعب هازارد المستقدم من فريق تشيلسي، والذي سيلعب أول ديربي ليعوض كريستيانو رونالدو، وكذلك على لاعبي وسط الميدان كروس وكاسيميرو؛ أما سيميوني فلديه لاعب شاب ذو 19 ربيعا والذي استقدمه الأتليتيكو من فريق بنفيكا هو جواو فليكس، وسيلعب أول ديربي مدريدى، وفي نفس الوقت تعويض رحيل كريزمان لفريق برشلونة .

 

انتصار الريال هذا المساء يمنحه الريادة في الترتيب العام لليجا والهزيمة الصف الأول للروخيبلانكوس، فلمن سيبتم الحظ هذا المساء هل للكولشينوروس ام للفريق الملكي؟