الأحد 20 أكتوبر 2019
سياسة

لزرق: استقبال محمد السادس لرئيس الحكومة ترجمة لقلق ملكي

لزرق: استقبال محمد السادس لرئيس الحكومة ترجمة لقلق ملكي استقبال الملك لرئيس الحكومة تلاه مباشرة إصدار بلاغ الديوان الملكي تطبيقا لمضامين الدستور
في تصريح لجريدة "أنفاس بريس"؛ قال رشيد لزرق، باحث في الشؤون الدستورية، في قراءته لبلاغ الديوان الملكي المتعلق باستقبال الملك لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني مساء السبت 21 شتنبر 2019 أنه منذ " خطاب العرش للسنة الماضية عمل الملك على تفعيل ما يسمى بالملكية الاجتماعية ".
وأضاف " أن ذلك يتجلى في وضع جدولة زمنية لتنفيذ القرارات ومتابعة تنفيذ الأوراش الحكومية ".
وفي هذا السياق أكد الدكتور رشيد لزرق بأن " الملك يتابع عن كثب ورش الكفاءات المغربية في الحقل السياسي والإداري "، لذلك يؤكد نفس المتحدث للجريدة بأن " الملك يستفسر من خلال استقبال رئيس الحكومة عن مآل المشاورات في هذا الجانب".
ويعتبر ذلك في نظر رشيد لزرق " مراقبة دستورية للمؤسسة الملكية وفق الجدولة الزمنية، بعد صدور بلاغ الديوان الملكي الذي يفعل مفهوم الملكية الاجتماعية"
وأستطرد نفس المتحدث قائلا: " أن استقبال الملك لرئيس الحكومة تلاه مباشرة إصدار بلاغ الديوان الملكي تطبيقا لمضامين الدستور، وإشراك الرأي العام في كل القرارات والخطوات بشكل واضح وشفاف، إعمالا للملكية الاجتماعية التي تشتغل بمفهوم مؤسساتي، خلاف ما كان يقع سابقا".
وعن سؤال للجريدة قال الدكتور رشيد لزرق " إن خطاب الملك كان واضحا من خلال تأكيده على الفعالية والنجاعة، وبالتالي استقباله لرئيس الحكومة وإبلاغ/ إشراك الرأي العام، هو ينفذ انطلاقا من مسؤولياته الدستورية كرئيس دولة لأنه يريد تسريع المفاوضات ". وأضاف مؤكدا بأن " الملك يريد الحسم، و قلق بشأن تأخير إخراج الحكومة وفق الجدولة الزمنية المحددة".