الأربعاء 16 أكتوبر 2019
مجتمع

مكناس..جمعيات تطالب برفع "الحكرة" عن منطقة برج مولاي عمر

مكناس..جمعيات تطالب برفع "الحكرة" عن منطقة برج مولاي عمر جانب من اللقاء الذي نظمه النسيج الجمعوي ببرج مولاي عمر بمكناس
تستعد منظمات المجتمع المدني ببرج مولاي عمر لتقديم عريضة لجماعة مكناس تطالب من خلالها بتوفير مركب ثقافي بمواصفات تنموية، وفي هذا الإطار علمت جريدة "أنفاس بريس" أن النسيج الجمعوي بمنطقة برج مولاي عمر ذات الكثافة السكانية الهائلة يدرس التقدم بمجموعة من الإقتراحات لأوعية عقارية ترى الجمعيات أنها تصلح لإقامة دار للشباب أو مركب ثقافي بمواصفات حديثة بمعية بعض المستشارين الجماعيين الممثلين لساكنة برج مولاي عمر، مطالبة وزارة الشباب والرياضة بإيجاد حل مؤقت، يتمثل في كراء دار للشاب لإستضافة أنشطة الجمعيات للحيلولة دون توقف برامجها.
وكانت منظمات المجتمع المدني قد عقدت اجتماعا صباح اليوم الأحد 15 شتنبر 2019 لمناقشة معضلة غياب دار للشباب بمنطقة برج مولاي عمر بعد إغلاق دار الشباب حمان الفطواكي بحضور ممثل عن المندوبية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة وبعض المستشارين الجماعيين، وبعد تدارس تداعيات الوضع على الدور التنموي والتربوي والثقافي بالمنطقة، خلص الإجتماع إلى مراسلة الجهات المعنية، وعلى رأسهم جماعة مكناس ووزارة الشباب والرياضة.
ومعلوم أن مدينة مكناس تتوفر على عدد ضئيل جدا من دور الشباب ( حوالي 5 ) والذي لايتلاءم مع ساكنة المدينة التي تقدر بمليون نسمة، والعدد الهائل من الجمعيات بمختلف تخصصاتها، كما تعاني من خصاص مهول في المنشآت الشبابية والثقافية والتربوية، والترفيهية، وهو الأمر الذي يحد من فعالية أدوار الجمعيات في التأطير والتنمية، الأمر الذي أضحى يستلزم تدخلا عاجلا من الجهات المعنية.