الأربعاء 18 سبتمبر 2019
مجتمع

حافلة تنقل مساجين تتوقف اضطراريا وسط مراكش، لهذا السبب

حافلة تنقل مساجين تتوقف اضطراريا وسط مراكش، لهذا السبب الحافلة لحظة توقفها الاضطراري

تعرضت، صباح اليوم الاثنين 2 شتنبر 2019، حافلة لنقل المساجين لعطب في محركها، اضطرت على إثره للتوقف بشارع الحسن الثاني بمراكش، على بعد مسافات قليلة من محطة القطار أمام أحد الأسواق الكبرى.

 

الحافلة التي كانت تقل مساجين من سجن الوداية، الذي يبعد عن مدينة مراكش بحوالي 30 كلم، إلى المحكمة، اضطر سائقها إلى التوقف نتيجة عطب في المحرك، حسب مصادر من عين المكان. وكانت متجهة كعادتها إلى المحكمة، مرفوقة أمنيا برجال الدرك الملكي.

 

وخلف توقف الحافلة وسط مدينة مراكش حالة من الترقب والحذر؛ كما عرف هذا الحادث حضور أفراد من القوات الأمينة لعين المكان من أجل الحيلولة دون وقوع مشاكل أخرى، مرتبطة بسلوك بعض المساجين أنفسهم، خاصة وأن حافلة نقل المساجين هي من الطراز القديم مهترئة. وقد آن الأوان لتغييرها بحافلة خاصة مجهزة لغرض نقل المساجين بدل تغيير ملامح حافلة كانت متخصصة لنقل المسافرين...

 

وحسب مصدر مطلع لـ "أنفاس بريس"، فإن الحافلة تعرضت في الآونة الأخيرة لعدة أعطاب، نظرا للمسافة التي تقطعها يوميا ما بين محاكم مدينة مراكش.