الأحد 17 نوفمبر 2019
رياضة

الاتحاد الدولي للدراجات يدخل على خط سحب الميدالية الفضية من المغرب، ويتخذ هذا القرار...

الاتحاد الدولي للدراجات يدخل على خط سحب الميدالية الفضية من المغرب، ويتخذ هذا القرار... المدير التقني للدراجات ورئيس الجامعة وفي الصورة الأخرى المغربية فاطمة الحياني

لم يستسغ المغاربة ما تعرضوا له من حيف خلال المحطة الثانية من مسابقات الدراجات الخاصة بالدراجة الجبلية، حيث كانت لجنة التحكيم، التي أسندت رئاستها لحكمين من جنوب إفريقيا، جد قاسية وغير منصفة في قرارها وهي تسحب الميدالية الفضية من المغربية فاطمة الحياني التي حصلت على الرتبة من دون أي سلوك تدليسي أو خارج القوانين المنظمة لهذا النوع الرياضي. واعتمدت اللجنة على شهادة متسابقات من دول أخرى، اللواتي أدلين بشهادتهن للجنة التحكيم، كون فاطمة الحياني أخذت الماء من جهة لا يسمح بها القانون ومن دون أن يراها أي مراقب أو حكم من الحكام المنتدبين لهذا السباق.

 

بعد هذا القرار تحركت الجامعة المغربية، وقامت بمراسلة الاتحاد الدولي للدراجات، مع تعزيز المراسلة بتبرير لجنة الحكام لدواعي سحب الميدالية من المغرب.

 

وبسرعة فائقة تدخل الاتحاد الدولي، وطالب من المسؤولين الأفارقة عن لجنة التحكيم إعادة النظر في قرار سحب الميدالية من المغربية فاطمة الحياني.

 

وهكذا تمت الدعوة لاجتماع طارئ تم خلاله منح الميدالية البرونزية للمغربية الحياني، بدلا من الفضية.

 

وبالرغم من هذا القرار، فإن مكونات جامعة الدراجات تعتبر هذا القرار غير عادل.

 

وفي هذا السياق تحدث محمد بلماحي، رئيس جامعة الدراجات، لـ "أنفاس بريس" قائلا: بالرغم من إعادة النظر في القرار السابق الذي كان جد مجحف وغير عادل، فإن الاكتفاء بإعطاء الميدالية البرونزية يبقى هو الآخر غير منصف، خاصة وأن المتسابقة فاطمة الحياني دخلت في المركز الثاني بتوقيت متميز وبمسافة جد بعيدة عن صاحبة الرتبة الثالثة.

 

وبشكل إجمالي، يضيف بلماحي، هناك بعض الحكام لهم حساسية مع المتسابقين المغاربة، وهذا أمر يسير ضد تيار المسؤولية التي يتحملونها، والتي يجب أن تبقى محصورة في القطاع الرياضي.