الأحد 22 سبتمبر 2019
سياسة

كيف تلقت النساء السلاليات خطاب الملك محمد السادس حول الأراضي السلالية؟

كيف تلقت النساء السلاليات خطاب الملك محمد السادس حول الأراضي السلالية؟ منانة اسحيسح النائبة المنتخبة عن النساء السلاليات بالقنيطرة

قالت النائبة المنتخبة عن النساء السلاليات بالقنيطرة، منانة اسحيسح، إن خطاب الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الـ66 لثورة الملك والشعب يحمل رسالة واضحة ولا لبس فيها من أجل استغلال أكثر إنصافا للأراضي الفلاحية السلالية.
واعتبرت اسحيسح، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تعبئة الأراضي الجماعية لخدمة المشاريع الفلاحية المحدثة لفرص الشغل والمدرة للدخل بالنسبة للشباب في العالم القروي، تعد طموحا قويا بالنسبة للنساء السلاليات، مسجلة أن الملك دعا إلى جعل استثمار هذه الأراضي الفلاحية أولوية من أجل تحقيق التنمية القروية.
وفي هذا السياق، أعربت عن افتخارها بالنداء الذي وجهه الملك من أجل التعبئة، على كافة الأصعدة، بهدف تطوير استغلال الأراضي، ليس فقط في مشاريع الإسكان ولكن بالأحرى في مختلف الأنشطة التي من شأنها تطوير إنتاجية هذه الأراضي، بغية إحداث فرص الشغل.
وتعرب الناشطة السلالية، الحاصلة على جائزة "خميسة لوسيور" في سنة 2009، عن تفاؤلها بشأن تكريس حقوق النساء السلاليات، كما يشهد على ذلك الاهتمام الكبير الذي يوليه الملك للعالم القروي، وخاصة الدفاع عن قضايا النساء القرويات.
وتعد اسحيسح، وهي رئيسة جمعية النساء السلاليات بالمهدية، واحدة من الناشطات السلاليات التي تناضل بشكل قوي من أجل حقوق المرأة المغربية.
وكان الملك محمد السادس قد أكد في الخطاب السامي بمناسبة 20 غشت أنه "يجب استثمار كافة الإمكانات المتوفرة بالعالم القروي، وفي مقدمتها الأراضي الفلاحية السلالية، التي دعونا إلى تعبئتها، قصد إنجاز مشاريع استثمارية في المجال الفلاحي".
ويأتي هذا النداء الملكي بعد حوالي سنة على الخطاب الملكي الذي ألقاء الملك أمام أعضاء مجلسي البرلمان، الذي أكد خلاله على تعبئة مليون هكتار من الأراضي الفلاحية المملوكة للجماعات السلالية.