الأحد 18 أغسطس 2019
كتاب الرأي

منصف اليازغي:لا توجد ملائكة بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم

منصف اليازغي:لا توجد ملائكة بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم منصف اليازغي
إغناء للنقاش الدائر هذا اليوم حول قرار الطاس،أضيف النقاط التوضيحية التالية:
1: القرار يلغي فرضية اعادة المباراة على المستوى الشكلي...أي ان قرار الخامس من يونيو بباريس معيب شكلا.
2: القرار شد الكاف من أذنيه وهو يهمس بما مفاده ان على اعضاء الكاف مراجعة النظام الداخلي...إن الأمر من اختصاص اللجان المختصة...التي تملك سلطة واستقلالية وسط مختلف الاتحادات الوطنية والقارية.
وهذا التنبيه يأتي في ظرفية حرجة يمر منها الكاف من بينها "استعانته" بالأمينة العامة للفيفا لترتيب بيته الداخلي.
3: للجنة التأديبية بالكاف حق اعادة المباراة من عدمه...وهنا يبدو ان اللجنة بكل "استقلاليتها" ربما قد لا تناقض قرار المكتب التنفيذي بباريس.
4: للجنة التأديبية مهمة اخرى تتمثل في إصدار العقوبات... والمعني بها الترجي بخصوص الظروف التي جرت فيها المباراة.
5: القرار الصادر اليوم هو جزئي (partielle). وسيكتمل القرار بعد النظر في دفوعات الترجي التي تم قبولها.
6: عدم قبول دفوعات الوداد ليس بالحدة التي تم الترويج لها. فالطاس رفضت دفوعات الوداد بمنحه اللقب مباشرة...هذا كل ما في الامر...في حين ان الترجي دفع بأحقيته في الاحتفاظ بالكأس التي رفعها برادس.
7: الخلاف بالطاس الآن محصور بين الترجي والكاف...على خلفية ما جرى في النهائي.
8: الطاس سيعلن عن قراره النهائي أخذا بعين الاعتبار إمكانية صدور قرار اللجنة التأديبية بالكاف.
9: قرار الطاس عاد بنا إلى ليلة 31 ماي...والآن الامور بيد الوداد بملف قوي...وبيد لقجع بضبط إيقاع لجنة يقودها جنوب افريقي وينوب عنه عضو من دجيبوتي...وتضم اعضاء من مصر وبوروندي وبوركينافاصو مدغشقر وجزر القمر وزيمبابوي والكونغو الديموقراطية.
10: إنقاذ ماء وجه احمد احمد يمر بصدور حكم للجنة لا يخالف حكم المكتب التنفيذي.
11: تحكم "الدولة العميقة" في الكاف وتأثيرها على القرار بحكم وجود علاقات قديمة بين اخواننا التوانسة وبعض الاعضاء والاداريين قد يكون محدودا بحكم وجود الامينة العامة للفيفا...وهذا امتحان حقيقي لها.
12: اللجنة التاديبية بالكاف ستعتمد بالضرورة على تقريري الحكم والمندوب...وهنا حكاية اخرى تبدأ بتفسير رفض اللعب والانسحاب...وتنتهي عند جدية الطرح المتعلق بالظروف الامنية.
13: اسوا سيناريو سيكون منح اللقب للترجي مصحوبا بعقوبات ثقيلة على مسيريه. واحسن سيناريو حاليا اعادة المباراة...وهو ما لمح اليه فوزي لقجع اليوم بطريقة ملتبسة اقرب إلى الوضوح.
14: لا توجد ملائكة بالكاف.واللعب النظيف مؤجل إلى حين..والضرب تحت الحزام قاعدة...ومن لم يملك قفازا حريريا هو ساذج.
15: هي ارتسامات شخصية إغناء للنقاش...مع أملنا ان يلازم الحظ الوداد المغربي في صراع منح القارة مباراة نهائية واحدة في السنة المقبلة...وسلط الضوء على حالة شادة من حالات الفار...وكشف عيوب الحكامة بالكاف بما يكفي.

منصف اليازغي، باحث في شؤون الرياضة