الاثنين 16 ديسمبر 2019
مجتمع

نائب عمدة الدارالبيضاء يحذر: هذه هي أثمنة وقوف السيارات ونطالب بالتبليغ عن أي خرق لهذه الأسعار(مع فيديو)

نائب عمدة الدارالبيضاء يحذر: هذه هي أثمنة وقوف السيارات ونطالب بالتبليغ عن أي خرق لهذه الأسعار(مع فيديو) محمد بوراحيم، ومشهد لحراس مواقف السيارات
في آخر خرجة لنائب عمدة مدينة الدارالبيضاء، محمد بوراحيم، حذر البيضاويين من الخروقات التي يمارسها بعض حراس مواقف السيارات، مطالبا البيضاويين بالتبليغ عن أي تجاوزات للتسعيرة التي حددها مجلس مدينة الدارالبيضاء، ملفتا الانتباه إلى وجود نوعين من مرابض وأماكن وقوف السيارات داخل مدينة الدارالبيضاء. النوع الأول هو الخاص بالآلات الأوتوماتيكية التي يسحب منها السائقون تذاكر التوقف، وتسهر عليها شركات التنمية المحلية، خاصة داخل مقاطعات الصخور السوداء والمعاريف وسيدي بليوط وأنفا، وسعرها لا يتجاوز درهمين للساعة.
والنوع الثاني هو المرابض التي تقوم الجماعة بتأجيرها للخواص في جميع مناطق الدارالبيضاء، وأسعارها خاضعة للقرار الجبائي الذي صوت عليه المجلس الجماعي، وهو 3 دراهم للوقوف بالنسبة للسيارة و5 دراهم بالنسبة للحافلة، ودرهمان بالنسبة للدراجة النارية، بغض النظر عن مدة الوقوف سواء كانت المدة ساعة أو ساعتين أو طوال النهار، وقد يتضاعف هذا السعر في الفترة الليلية.
وأشعر بوراحيم، المكلف بالنقل والتنقل الحضري، في هذا الفيديو "التحسيسي"، بأن الجماعة شرعت في تعليق لافتات بشوارع الدارالبيضاء لتحديد هذه الأسعار، معتبرا أن هذه الأسعار تتضمنها دفاتر التحملات التي بموجبها تم الترخيص باستغلال هذه المرابض.