السبت 14 ديسمبر 2019
مجتمع

سائقو الطاكسيات بسطات يُشهرون ورقة الاحتجاج، وهذه مطالبهم..

سائقو الطاكسيات بسطات يُشهرون ورقة الاحتجاج، وهذه مطالبهم.. جانب من مسيرة سائقي الطاكسيات

خاض السائقون المهنيون لسيارات الأجرة من الصنف الثاني، المنضوون للهيئات النقابية والجمعوية بسطات، يوم الأربعاء 3 يوليوز 2019، وقفة، تلتها مسيرة احتجاجية بسيارات الطاكسي الصغير، انطلقت من مقر البلدية نحو مقر عمالة  الإقليم، رافعين الأعلام الوطنية واللافتات، ومرددين شعارات يحتجون عبرها لما وصل إليه قطاع سيارات الأجرة من الصنف الثاني من تدهور، جراء العديد من المشاكل التي يعاني منها المهنيون؛ والتي ظلت طلبات تسويتها المرفوعة إلى المسؤولين من دون جدوى.

وعرض البلاغ، الذي توصلت "أنفاس بريس بنسخة منه، لجملة من المطالب الملحة، والتي استهلها باستنكار المهنيون لسياسة الإقصاء والتهميش من طرف الجهات المسؤولة، وعدم فتح حوار معهم وغياب المقاربة التشاركية؛ وكذلك المطالبة بإصدار قرار عاملي شامل ينظم القطاع بالمدينة، يتضمن تمييز اللون بين الصنفين الأول والثاني من سيارات الأجرة، وتعديل التسعيرة مع إلزام سيارات الصنف الأول وحافلات نقل المسافرين باحترام المحطة وعلامات الوقوف؛ وكذلك تمييز رخصة الثقة بين الجماعات القروية والحضرية؛ ووضع حد لاستفحال ظاهرة النقل السري بكل أنواعه؛ وتكثيف الدوريات الأمنية بالأحياء الشعبية للحد من الاعتداءات التي يتعرض لها السائقون والطاكسيات.

ولعل من أهم المطالب التي جاءت في البلاغ، هو التأكيد على تفعيل المذكرة الوزارية رقم 61 التي تلزم أصحاب الماذونيات بتجديد عقد تفويض الاستغلال مع نفس المستغل، دون قيد أو شرط.