الأحد 15 ديسمبر 2019
مجتمع

امتلاء مقبرة سيدي امحمد بنسليمان، والمجلس البلدي عاجز عن إيجاد حل!!

امتلاء مقبرة سيدي امحمد بنسليمان، والمجلس البلدي عاجز عن إيجاد حل!! مقبرة بنسليمان امتلأت عن آخرها
من يتحدث عن سيدي امحمد بنسليمان يتحدث عن فترة تاريخية من تاريخ المغرب في عهد المرحوم الحسن الثاني، حيث كان ينظم به سنويا موسم التبوريدة بشكل لايوصف، على اعتبار أن هذا الوالي تعتبره زوجة إدريس البصري من سلالة أجدادها.. فكانت الخيمة المركزية للموسم حينذاك تعج بالوزراء والسفراء ورجالات الدولة على اختلاف مهامهم، وتنظيم السهرات بتنشيط من أشهر الفنانين حينذاك.. اليوم تم طي هذه الصفحة، ولم يعد الوالي سيدي امحمد بنسليمان يحظى بتلك السمة التي ميزته في حقبة تاريخية.
 
والأكثر من ذلك أن الإهمال عم أرجاء مقبرته، التي تعاني من غياب النظافة وإجلاء الأشواك الكبيرة المتناثرة على جنبات كل المقابر.. والأكثر من ذلك أن المقبرة هذه امتلات عن آخرها وطرحت إشكالا حقيقيا أمام الساكنة التي ستكون مضطرة لدفن موتاها بمقابر أخرى وهذا يشكل لها بالطبع وخزة معنوية كبيرة، بسبب بعد أقرب مقبرة (12كلم).
 
وما كان لهذا الإشكال أن يتم لوتحمل المجلس البلدي مهمته في هذا الباب بالشكل الأكمل، لكون المساحة الأرضية متوفرة لكنها في حاجة لإجراءات إدارية لدى إدارة الأملاك المخزنية.
 
ومن هنا يتبين أن مكونات المجلس البلدي لبنسليمان عاجزة عن تحقيق مطالب لاتتطلب إلا من يدبر مسارها الإداري، فإلى متى يستمر هذا التقاعس؟