الأحد 18 أغسطس 2019
مجتمع

مجلس" البيجيدي" بالرباط لا يحترم بلاغ المؤسسة الملكية بخصوص احتفالات عيد العرش!

مجلس" البيجيدي" بالرباط لا يحترم بلاغ المؤسسة الملكية بخصوص احتفالات عيد العرش! محمد الصديقي، عمدة مدينة الرباط
علمت "أنفاس بريس" أن مجلس مدينة الرباط، قد "خصص مليار درهم لتنظيم احتفالات إضافية وخاصة بمناسبة عيد العرش، وذلك خلال انعقاد الدورة الاستثنائية للمجلس، الثلاثاء 25 يوينو2019.
وأفادت مصادر مهتمة بتدبير الشأن المحلي بالرباط أن "مجلس مدينة الرباط الذي يسيره حزب العدالة والتنمية، قد قام بعدة خروقات من خلال هذه البرمجة التي حاول من ورائها تقليد مهرجان الأنوار الذي يقام بمدينة ليون الفرنسية بتمويل من القطاع الخاص".
وأوضحت ذات المصادر أن "أعضاء العدالة والتنمية بمجلس مدينة الرباط، قد اعتمدوا في تمويل احتفالية عيد العرش بالرباط على المال العام، المخصص لدعم انتظارات الساكنة ".
وأكدت مصادر متطابقة للجريدة أن " الميزانية التي خصصت لمهرجان الاحتفال بعيد العرش، قد التزم المجلس فيها بـ 4 مليون درهم، في حين خصصت 6 ملايين درهم من ضرائب الشعب المغربي"، واعتمدت ذات المصادر في تصريحها للجريدة على وثيقة رسمية عبارة عن مذكرة تقدم بها حزب العدالة والتنمية خلال دورة مجلس المدينة التي عقدت يوم 25 يونيو 2019 ."
وقالت نفس المصادر بأن المذكرة ارتكزت على " تحويل اعتمادات في إطار التحضيرات اللازمة لتنظيم مهرجان الرباط المقرر تنظيمه بمناسبة عيد العرش، حيث أقر المجلس أنه سيخصص 2 مليون درهم من الميزانية المخصصة لقطاع الصحة لصرفه على تنظيم مهرجان مدته يومين".
في نفس السياق علمت جريدة " أنفاس بريس" أن مستشاري فيدرالية اليسار الديمقراطي بمجلس مدينة الرباط قد "صوتوا ضد القرار، الذي اعتبروه ضربا من العبث واللامسئولية".
في حين أكدت نفس المصادر تصويت كل من " أحزاب العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة، والتجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري والحركة الشعبية على قرار إقامة احتفالية مهرجان عيد العرش بتمويل من المال العام "
جدير بالذكر أنه كان قد صدر بلاغ رسمي عن المؤسسة الملكية، تحث من خلاله الحكومة والمؤسسات الوطنية على أن تخليد ذكرى العشرينية لعيد العرش هذه السنة يجب أن تكون بطريقة عادية ودون أي مظاهر إضافية أو خاصة، بعيدا عن التبذير في ظل الأزمة الاجتماعية .