الأربعاء 18 سبتمبر 2019
مجتمع

جمعيات مهنية تدعو الدكالي لرفع قرار الطرد الذي طال احدى القابلات

جمعيات مهنية تدعو الدكالي لرفع قرار الطرد الذي طال احدى القابلات رشيدة فاضل، رئيسة الجمعية الوطنية للقابلات بالمغرب، والمركز الاستشفائي ابن سينا

استنكرت عدد من الجمعيات المهنية المغربية في بلاغ لها، القرار الذي أصدره مدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، القاضي بتوقيف القابلة (ف .ط ) من مهامها كممرضة رئيسة لقاعة الولادة بمستشفى الولادة السويسي، على اثر فضيحة ارتفاع وفيات الأطفال والخدج بمستشفى الأطفال بنسبة 33,33 بالمئة.

وطابت الجمعيات المهنية في بلاغها الذي، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، من وزير الصحة بالتدخل العاجل لدى مدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، من أجل العدول على قراره الجائر بتوقفيه إحدى خيرات الأطر التمريضية بشهادة العامليين وساكنة الرباط، من جهة وشهادة وثائق اثباتية من جهة أخرى.
وفي الوقت ذاته دعا بلاغ الجمعيات، إلى تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة لإنصاف أسر الضحايا، والمساهمة في تخليق الادارة المغربية، كما أعلن عن قرار تنفيذ وقفة احتجاجية أمام مديرية المركز الاستشفائي الجامعي.

وفي هذا الصدد، قالت رشيدة فاضل، رئيسة الجمعية الوطنية للقابلات بالمغرب في اتصال بـ "أنفاس بريس"، أن ما يقع اليوم مع زميلتهم (ف .ط)، هو حيف وشطط في استعمال السلطة، وأن الأسباب التي قام عليها الطرد غير معقولة، " كيف يعقل لموظفة عاملة بالمستشفى أن تعرقل عمل سير لجنة تقصي الحقائق".

وفي سياق نفسه دعت رئيسة الجمعية الوطنية للقابلات بالمغرب، إلى رفع الحيف والظلم الذي طال زميلتهم، التي تشتغل منذ أزيد من 20 سنة بهذا المجال، دون صدور أي قرار أو شكاية في حقها، وفتح تحقيق نزيه في سبب الوفيات، وقيام الإدارة بمسؤوليتها في البحث عن السبب الحقيقي. الذي تعتبره مبهما حسب قولها .