السبت 19 أكتوبر 2019
مجتمع

منظمة نساء "البام" تستنكر وتتضامن مع خديجة الكور، وهذا ما أعلنت عنه

منظمة نساء "البام" تستنكر وتتضامن مع خديجة الكور، وهذا ما أعلنت عنه خديجة الكور
استنكرت منظمة نساء الأصالة والمعاصرة، ما وصفته بالسلوكات الغريبة عن الحزب، والتي لا تمت بصلة إلى الأخلاق السياسية العالية، بعدما تفاجأت بتدوينات على شبكات التواصل الاجتماعي تتضمن إساءات كبيرة للمناضلة القيادية، والناطقة الرسمية للحزب "خديجة الكور"
ودعت المنظمة عبر بيان توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، إلى  تفعيل الحزب لكل المساطر القانونية وترتيب الأثر القانوني على كل سلوك مسيء .
هذا، كما جددت المنظمة تضامنها اللامشروط؛ مع مناضلة الحزب، خديجة الكور، ومع جميع نساء الحزب اللواتي تعرضن؛ ويتعرضن للإساءة المجانية واللاأخلاقية؛ لا لشيء سوى لانتصارهن للشرعية التي لا محيد عنها، وتشبثهن بالمؤسسات التي تعتبر صمام أمان الحزب والوطن.
وتعلن المنظمة بالمناسبة أن كل تسفيه للمؤسسات هو مدخل لانزلاقات خطيرة تضرب في العمق مبادئ الديمقراطية والحداثة  التي يدافع عنها حزب الجرار في مشروعه الديمقراطي الحداثي.
وبالتالي تهيب المنظمة في ختام بيانها بكل نساء الحزب في جميع الجهات، إلى المزيد من النضال من أجل التشبث بمؤسسات الحزب، والانتصار لروح القانون حتى يبقى الحزب  قويا صامدا ويضطلع بالأدوار المنوطة به إلى جانب القوى الديمقراطية الحداثية.