الأربعاء 26 يونيو 2019
مجتمع

الفريق الاستقلالي: إغراق الأسواق المغربية بالمنتجات التركية يساهم في تنامي مخيف للبطالة ببلادنا

الفريق الاستقلالي: إغراق الأسواق المغربية بالمنتجات التركية يساهم في تنامي مخيف للبطالة ببلادنا لحسن حداد

خلال الأسئلة الشفوية التي تم طرحها بالبرلمان يوم الاثنين 10 يونيو 2019، تساءل لحسن حداد، عن الفريق الاستقلالي، عن دواعي فتح الباب على مصراعيه أمام مختلف السلع التجارية التركية، والتي أغرقت الأسواق المغربية بشكل لافت للانتباه، وذلك منذ سنة 2013. هذا الأمر شكل كسادا مهولا للعديد من المنتوجات المغربية، والأكثر من ذلك أنه كان من وراء إغلاق العديد من المقاولات، حيث أن هناك رقم مهول لعدد العمال الذين تم تسريحهم بسبب هذا "الغزو" التجاري، إذ أن رقم رسمي يتحدث عن تسريح أكثر من 46 ألف عامل وعاملة، وذلك انطلاقا من سنة 2013.

وطالب الاستقلالي لحسن حداد بإعادة النظر في حجم رقم المعاملات التجارية في شأن السلع التجارية، لكون فتح الباب على مصراعيه هو كساد مباشر للمنتوجات المغربية، خاصة وأن هناك مقاولات متوسطة منشغلة بإنتاج أنواع من الألبسة والأجهزة المنزلية، ووجدت نفسها في الأخير أمام منافسة قوية للمنتوجات التركية؛ الأمر الذي فرض عليها إغلاق أبوابها بسبب إغراق السوق المغربية بمنتجات منافسة وبكميات كبيرة.