الأحد 25 أكتوبر 2020
مجتمع

انعقاد دورة مجلس بنسليمان دون تجاوز قرارات ذات الحسابات الانتخابية..

انعقاد دورة مجلس بنسليمان دون تجاوز قرارات ذات الحسابات الانتخابية.. الداهي رئيس المجلس الإقليمي إلى جانب عامل بنسليمان

عاد الهدوء للمجلس الإقليمي لبنسليمان، وثبت أن المعارضة غير متسلحة بالنفس الطويل لإثبات مجموعة من الانزلاقات المسجلة في مسار التجربة الحالية والمتمثلة في النقط الحالية:

1- وجود اسم في مركز هام بالمجلس الإقليمي وتمنحه امتيازات عديدة، منها السيارة، وهو غير متعلم، وكأن هذا الإقليم تنعدم به الأطر وذوي المستويات التعليمية المشرفة.

2- استمرار العاطفة في إبرام العديد من الاتفاقيات مع جماعات ترابية لها من يدافع عنها بالمجلس الإقليمي بطريقة أو بأخرى، وفي كل دورة عادية تجد مجموعة من الاتفاقيات مع نفس الجماعات مع إضافة جماعة أو جماعتين..

3- غياب دعم المجلس الإقليمي للعمل الاجتماعي للعديد من المؤسسات الاجتماعية بتراب الإقليم

4- اصبحت ظاهرة قلة الماء الصالح للشرب بالعديد من الجماعات الترابية تشكل محنة يومية للساكنة، إلا أن المجلس الإقليمي لم يقم بأية مبادرات استعجالية للتقليل من محنة المتضررين، ويكتفي بالحديث عن الدراسات..

5- بصمة المجلس الإقليمي عن ثلاث محطات حضرية بإقليم بنسليمان (بلدية بنسليمان وبلدية بوزنيقة وبلدية المنصورية) تطرح العديد من علامات الاستفهام حول تغييب الاتفاقيات في شأن هذه المحطات، هل يعود لأسباب منطقية أم لرواسب انتخابية سابقة لازالت تفاعلاتها حاضرة إلى اليوم؟