الأربعاء 18 سبتمبر 2019
مجتمع

كيف تم ضبط "بيكوب" تابعة للمجلس الإقليمي لمديونة في عمليات الحصاد؟

كيف تم ضبط "بيكوب" تابعة للمجلس الإقليمي لمديونة في عمليات الحصاد؟ زكرياء ادريسي رئيس المجلس الإقليمي لمديونة

فتحت مصالح الدرك الملكي أمس تحقيقا حول تواجد سيارة "بيكوب" تابعة للمجلس الإقليمي لمديونة مرقمة (187614ج)، ضبطت وهي تستغل في أعمال فلاحية بضيعة خاصة، ليتم حجزها لاستغلالها في أغراض شخصية بعيدة عن المهام التي يفترض استعمالها فيها.

وقد ضبط رجال الدرك السيارة الجماعية بإحدى الضيعات بمنطقة “المذاكرة” أولاد زيان، بين الكارة وبرشيد، بعد أن لاحظ الدركيون من سرية الكارة، وجود سيارة من نوع “بيكوب” تحمل ترقيم سيارات الدولة، تتحرك خلف آلة حصاد بالضيعة المذكورة، بعد أن ظنوا أن الأمر يتعلق بأطر وزارة الفلاحة وهم في عملية توجيهية فلاحية، ليفاجئوا بأن سيارة الدولة يستعملها أحد العاملين في عملية الحصاد، ليتم فتح تحقيق في النازلة وحجز السيارة التابعة لرئيس المجلس الإقليمي لمديونة.

وكشفت مصادر مطلعة لـ "أنفاس بريس" أن الواقعة فجرت من جديد ملف حظيرة سيارات الدولة وتدبير صفقات المحروقات في المجلس الإقليمي لمديونة وتوصل أعضاؤه باستفسارات بخصوص تدبير صرف شيكات “الكازوال”، والذي شابته تجاوزات واستغلال للنفوذ، حسب ذات المصادر.

وأضافت المصادر ان وزارة الداخلية قامت في وقت سابق بتعميم دورية على رؤساء الجماعات المحلية ورؤساء الجهات تذكرهم فبها بقرار منعهم من استعمال سيارات الدولة لأغراض شخصية وخارج أوقات العمل وأيام نهاية الأسبوع، الامر الذي مازال يتجاهله بعض المنتخبين في استنزاف ملحوظ ومتعمد للمال العام للدولة.