الأربعاء 26 يونيو 2019
مجتمع

هذه هي الخدمات النوعية التي يقدمها المركز الطبي للإدمان ببنسليمان

هذه هي الخدمات النوعية التي يقدمها المركز الطبي للإدمان ببنسليمان المركز الطبي للإدمان ببنسليمان

منذ تدشينه من طرف الملك محمد السادس، في أواخر شهر ماي 2019، والترتيبات جارية لإعطاء انطلاقة فعلية للمركز الطبي للإدمان.. والترتيبات تشرف عليها جمعية البحيرة السليمانية، التي عهد إليها بتسيير المركز على غرار ما تقوم به بمركز تصفية الكلية الموجود بجوار المستشفى الإقليمي ببنسليمان.

وحسب معلومات موثوقة حصلت عليها "أنفاس بريس"، من أحد مسؤولي القطاع الصحي بالإقليم، فإن المركز الطبي للإدمان لن يكون نظامه داخليا، حيث أن حصص العلاج ستتم طيلة النهار، وستشمل مجموعة من المحطات منها العلاج الفعلي من الإدمان والعلاج النفسي، فضلا عن الاستفادة من فقرات ترفيهية مختلفة (رياضة، مطالعة، ألعاب...). وسيتوفر المركز على سيارات مجهزة مهمتها نقل الحالات التي ستخضع للعلاج.

في ظل هذه الوضعية، فإن فعاليات جمعوية بمدينة بنسليمان لم تبد تخوفها من النتائج المرجوة من البرنامج العلاجي للمدنين، خاصة وأن النظام لن يكون داخليا، حيث أن المدمن في غياب مراقبة دقيقة سيكون مضطرا لمواصلة تعاطيه للمخدرات، وفي هذه الحالة فإن علاجه لن يكون مجديا ولن يصل إلى الأهداف الطبية المتوخاة من متابعة حالته المرضية. بخلاف ما يميز المراكز المختصة بعلاج الإدمان ذات التطورات العصرية التي تتميز بأنظمة داخلية، تنطلق من عملية ولوج المصاب إلى حين التأكد من شفائه، والمدة الزمنية تختلف من حالة إلى أخرى، وفترة العلاج تختلف هي الأخرى منها قريبة المدى والمتوسطة والثالثة التي تتطلب متابعة طبية تصل إلى شهور عديدة.

يذكر أن المركز الطبي للإدمان ببنسليمان استفاد من تجهيزات متطورة، ويتوفر على مرافق مختلفة فضلا عن طاقم طبي قار له تخصصات مختلفة تكمل بعضها البعض في المسار العلاجي للمدمن (ذكور وإناث).