الأحد 20 أكتوبر 2019
كتاب الرأي

نوفل البعمري:العلاقات المغربية التونسية أقوى من كل الرصاص الطائش...

نوفل البعمري:العلاقات المغربية التونسية أقوى من كل الرصاص الطائش... نوفل البعمري
يبدو أن هناك جهة ما داخل تونس تريد اللعب بالنار، وتريد تحويل لعبة كرة القدم إلى حلبة للصراع السياسي والضرب تحت الحزام...إنها مجرد مقابلة نريدها أن تكون محتكمة بقواعد اللعب النظيف وأيا كان الفائز يستحق الكأس...
الوداد الرياضي مارس حقه في الطعن وانتصر له الكاف...الترجي من حقه أن يطعن في قرار الكاف من منطلق ما يراه يخدم حقه و مصالح فريقه...
في النهاية قوانين الكاف هي التي ستنتصر، وفي كل ذلك لسنا في حاجة لتأزيم علاقة بين شعبين وبلدين تاريخيين فقط، لأن رئيس نادي الترجي أو ممن يحومون حول السلطة ممن كانوا يراهنون على الكأس لتحويلها لنصر سياسي داخلي لصالح طرف في السلطة على حساب أطراف أخرى داخلها وخارجها.
المقابلة ستنتهي بنهاية تسعين دقيقة، ونريد بعدها ان نصفق لمن سينتصر أيا كان من الفريقين، فقط بلعب نظيف... وعند رفع الكأس من أي منهما، يجب ننصرف لما هو أهم هو تحقيق التنمية والديمقراطية وبناء مغرب الشعوب...
متأكد أن من يلعب بالنار هم اقلية داخل الترجي وداخل تونس... باقي الشعب وحكماؤه هم ينتصرنون للعقل وللتاريخ والمستقبل.
لنا أصدقاء وصديقات كثر في تونس الشقيقة، تقاسمنا معهم تجاربنا ولا يمكن أن نسمح لمقابلة كرة القدم ان تحدث خصومة بيننا وبين الشعبين و البلدين... لأن علاقاتنا أقوى من كل الرصاص الطائش...
على من يريد اللعب في قضايا ليست للعب ولا للهزل أن يستحضر كل هذا ويستحضر المستقبل المشترك بين البلدين والشعبين.