الاثنين 2 أغسطس 2021
سياسة

الحموشي.. الذراع الحديدي للملك محمد السادس

الحموشي.. الذراع الحديدي للملك محمد السادس
نشرت مجلة "جون أفريك" بورتريه تحت عنوان" عبد اللطيف الحموشي : رجل الأمن القوي لصاحب الجلالة".
وقالت المجلة الفرنسية، إن الحموشي المدير العام للأمن الوطني القوي بثقة الملك محمد السادس،  يتواجد في الخط الأمامي على صعيد جميع الجبهات الأمنية للمملكة.
وأشارت المجلة أن المسؤول الأمني القوي في المملكة يعد أيضا المسؤول الأول عن المخابرات. وهو تكامل في المهام لم يشهد له مثيل في تاريخ المغرب، الأمر الذي جعله – حسب المجلة – موضع ثقة الملك محمد السادس. " إنه نموذج يحسد عليه المغرب من بلدان أخرى والذي أتبث جدارته " يصرح عبد الحق الخيام مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية للمجلة الفرنسية الذراع القضائي لجهاز الديستي.
وأشارت المجلة أنه لما تم تعيين الحموشي على رأس المديرية العامة للأمن الوطني عام 2015، توقع بعض كبار المسؤولين الأمنيين أن لا يكون تعيينه على رأس المديرية العامة للأمن الوطني وإدارة التراب الوطني بالمهمة الهينة، خصوصا أمام ثقل المسؤوليات الجسام، لكن قدرته على التحمل فاقت التوقعات، حيث لم يحصل على عطلة منذ 20 سنة، باستثناء بضعة أيام، عشية شهر رمضان، حيث سافر للديار المقدسة لأداء مناسك العمرة.
مواظبة وإخلاص دائم في العمل مكنه من إمتلاك مفاتيح النجاح، حيث تمكن – تضيف المجلة نقلا عن محمد الدخيسي، المدير المركزي للشرطة القضائية – من تحقيق إنجازات مهمة في ظرف 4 سنوات، وهو الأمر الذي لم يتحقق على مدى عقود على رأس المديرية العامة للأمن الوطني. حيث تمكن من تحقيق تغيير جذري بإنصاف لا غبار عليه، وإنسانية باهرة بعيد عن البهرجة.