الأربعاء 19 يونيو 2019
رياضة

الوسطاء متهمون بتهجير اللاعبين القاصرين للخارج.. وهذا ما قرر لقجع في حقهم

الوسطاء متهمون بتهجير اللاعبين القاصرين للخارج.. وهذا ما قرر لقجع في حقهم جانب من لقاء المكتب المديري لجامعة كرة القدم
 قرر المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تجميد أنشطة جميع الوسطاء المسجلين لدى الجامعة، إلى حين تسوية وضعيتهم الإدارية والقانونية.  
وحسب بلاغ للجامعة عقب اجتماع المكتب المديري بحضور رؤساء أندية بطولة اتصالات المغرب القسم الوطني الأول، عصر يوم الجمعة 24 ماي 2019 بالرباط، فقد تمت مناقشة ملف تهجير اللاعبين القاصرين إلى الخارج.
وقدم حمزة حجوي، نائب رئيس الجامعة، الرئيس المنتدب لنادي الفتح الرياضي، عرضا حول ملف تهجير اللاعبين المغاربة القاصرين الممارسين في الأندية والمنتخبات الوطنية إلى الخارج، حيث قدم معطيات ووثائق وأرقام تثبت تورط بعض الوسطاء في هذه العملية وما ترتب عنها من أضرار في حق كرة القدم المغربية حيث تقرر ما يلي:
- إعادة النظر في الرخص الممنوحة للوسطاء من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وإخضاعها لدفتر تحملات جديد يستجيب لشروط التي ستحددها اللجنة المختصة.
-  تكليف محامي لوضع شكاية باسم الجامعة والأندية الوطنية لدى الإتحاد الدولي لكرة القدم والهيئات المختصة، من أجل فتح تحقيق في هذا الملف وتحديد المسؤوليات وضمان حماية مصالح كرة القدم المغربية.